آخر الأخبارأخبار الوطن

إنهاء مهام مدير المؤسسة العمومية الإستشفائية رأس الوادي إثر وفاة الطبيبة “بوديسة”

أعلن وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد، اليوم الأحد، بولاية خنشلة عن توقيف مدير المؤسسة الاستشفائية العمومية برأس الوادي (برج بوعريريج) عن مهامه على خلفية وفاة الطبيبة وفاء بوديسة بعد أن أصيبت بعدوى كوفيد-19 أثناء تأديتها عملها بذات المستشفى.

وفي رده على سؤال لوأج عقب لقائه بإطارات قطاع الصحة بالمؤسسة الاستشفائية العمومية حيحي عبد المجيد بقايس في إطار زيارة تفقد قام بها اليوم إلى ولاية خنشلة، أوضح الوزير أن توقيف مدير المؤسسة الاستشفائية العمومية برأس الوادي، جاء على ضوء التحقيق الذي قام به المفتش العام لوزارة الصحة والسكان حول ظروف وملابسات وفاة الطبيبة التي كانت تعمل بهذه المؤسسة، وذلك بعد أن استمع إلى جميع الأطراف.

وذكر الوزير بأن المدير الموقوف عن مهامه قد خالف قرارات رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون والمرسوم التنفيذي لتطبيقها بهدف مكافحة انتشار كوفيد-19 والوقاية منه.

يذكر أن الطبيبة وفاء بوديسة قد توفت أول أمس الجمعة بالمؤسسة الاستشفائية العمومية بعين الكبيرة بعد أن انتقلت إليها عدوى فيروس كورونا المستجد بالمؤسسة الاستشفائية العمومية برأس الوادين حيث كانت تعمل.

وكان وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات قد قام أمس السبت رفقة وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، السيدة كوثر كريكو بزيارة إلى المنزل العائلي للفقيدة بعين الكبيرة بولاية سطيف، حيث قدما التعازي باسم رئيس الجمهورية والوزير الأول وأعضاء الحكومة والأسرة الطبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى