أخبار التلفزيون

إنه يوم العلم على التلفزيون الجزائري

ابتداءً من الثانية زوالاً، سيكون مشاهدو التلفزيون الجزائري، اليوم الخميس، على موعدٍ مع بثّ مفتوح طيلة ستّ ساعاتٍ، يُخصّصه هذه المرّة، وتزامناً مع إحياء يوم العلم، للعاملين في السلك الطبّي وشبه الطبّي، تقديراً لجهودهم في محاربة وباء كورونا.

ومن خلال تغطيةٍ مباشرة تستمر ستّ ساعات، حتى الثامنة مساءً، سيُسلّط التلفزيون الجزائري الضوء على الجهود الاستثنائية التي يبذلها الأطباء والممرّضون والصيادلة في التكفّل بالمصابين بفيروس كوفيد 19، والتضحيات التي يقدّمونها خلال هذه الأزمة الصحية.

وسيكون هذا اليوم المفتوح مناسبةً، أيضاً، لتوجيه تحيّة خاصّة للمدرسة الجزائرية، ممثّلةً في الأسرة المدرسية، والتي ظلّت تُخرّج العديد من الكفاءات الوطنية في كلّ المجالات.

وكان رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، جدّد أمس الأربعاء في رسالةٍ له بمناسبة يوم العلم، التزامه بالاهتمام بالأسرة التربوية من أجل صنع نهضة وطنية شاملة تعيد الاعتبار للمدرسة الوطنية بكل أطوارها.

وإذ عبّر الرئيس عن أسفه من عدم إحياء احتفالات يوم العلم هذه السنة بسبب جائحة كورونا، فإنّه أضاف أن هذه المحنة مكّنت الجزائريّين – من ناحيةٍ أُخرى – من اكتشاف طاقاتهم العلمية ممثّلةً في الأطباء الواقفين في طليعة المتصدّين للوباء، كما أتاحت للشباب فرصةً لإبراز قدراته وقوّة تفاعله مع هموم شعبه بما يتّخذه يومياً من مبادرات للمساهمة في المجهود الوطني الدؤوب لاستئناف الحياة الطبيعية.

جديرٌ بالذكر أنّ رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، كان قد أعلن خلال زيارته يوم الإثنين الماضي لعددٍ من الهياكل الصحية بالجزائر العاصمة عن عدّة قرارات لفائدة ممارسي الصحة؛ من بينها تحسين الوضعية المهنية والاجتماعية لممارسي الصحة، وإلغاء الخدمة المدنية للأطباء الأخصائيّين، واحتساب سنة تقاعد لكل الممارسين الذي واجهوا وباء كورونا مدّة شهرَين، وتقديم تحفيزات مالية منها مضاعفة أجور الراغبين في التنقل إلى ولايات الجنوب لممارسة مهنة الطب.

كما تعهّد رئيس الجمهورية بإعادة النظر في المنظومة الصحية الوطنية بشكل جذري وكامل للتكفّل بالحاجيات الصحية للمواطنين، وأعلن – في هذا السياق – عن إطلاق وكالة وطنية للأمن الصحي، في أقرب وقت، يقع على عاتقها الخروج بتنظيم صحّي جديد يأخذ بعين الاعتبار جميع النواحي للتأقلم مع متطلبات المواطن الصحية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق