أخبار الوطنمجتمع

إيداع 3 أشخاص الحبس المؤقت لضلوعهم في جناية قتل و حرق فتاة ببازر سكرة في سطيف

 أودع اليوم الاثنين ثلاثة  أشخاص الحبس المؤقت لضلوعهم في جناية “قتل و حرق فتاة (30 سنة)” بغابة فيض غريب التابعة لبلدية بازر سكرة (31 كلم شرق سطيف)، حسب ما صرح به وكيل الجمهورية لدى محكمة العلمة.

وأكد ذات المصدر خلال ندوة صحفية عقدها بمقر محكمة العلمة (28 كلم شرق سطيف) بأن المتهمين الثلاثة وهم ( ش.ع) و (ح.ع) و (ر.ف) متابعون بجناية “تكوين جمعية أشرار بغرض الإعداد لجنايات و جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار و الترصد باستعمال أعمال وحشية و جناية الاختطاف عن طريق الاستدراج أدت إلى وفاة الضحية”.

كما تم وضع متهم رابع في القضية (ح.ل) تحت الرقابة القضائية بجنحة “عدم الإبلاغ عن جناية يعلم بوقوعها فعلا”، حسب ما أوضحه وكيل الجمهورية لدى محكمة العلمة .

وتعود وقائع القضية إلى 6 أكتوبر الجاري بعد أن تقدم المدعو (ش.ع) إلى مقر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني لبلدية البلاعة (شرق سطيف) للتبليغ عن قيام المسماة (ب.ك) بطعن نفسها بواسطة سكين بعد أن دخلت معه في مشادات كلامية و ذلك بغابة فيض غريب الواقعة ببلدية بازر سكرة، حسب ما ذكره ذات المصدر .

وبعد فتح تحقيق معمق مع المشتبه به (ش.ع) الذي دل مصالح الضبطية القضائية على مكان الجثة و كشف ضلوع ثلاثة أشخاص آخرين و هم (ح.ع) و (ر.ف) و (ح.ل) معه في القضية, تم العثور على جثة الضحية مرمية وسط مفرغة بالغابة المذكورة مغطاة ببقايا إسمنت البناء، حيث و بعد معاينة الطبيب الشرعي تبين تعرضها لحروق في الأجزاء العلوية و تفحم كلي للرأس و الكتفين و الأطراف العليا للذراعين باستعمال عجلة مطاطية دون تعرضها للاغتصاب.

وأفاد ذات المصدر بأن أسباب الوفاة تعود إلى كسور على مستوى مقدمة الرأس و الجمجمة ناجمة عن اعتداء بأدوات صلبة أو سقوط متكرر، حسب ما ورد في تقرير الطبيب الشرعي فيما تعود أسباب حرق الضحية إلى محاولة طمس هوية الفتاة لأجل عدم التعرف عليها من طرف المصالح الأمنية.

كما أرجع وكيل الجمهورية لدى محكمة العلمة دوافع ارتكاب الجريمة إلى وجود خلافات بين الضحية و المشتبه بهم, حسب ما جاء في تصريحات المشتبه بهم أثناء التحقيق معهم في القضية.

وبعد استكمال إجراءات التحقيق الابتدائي اليوم الاثنين, تم تقديم المشتبه بهم الأربعة (4) أمام نيابة الجمهورية لدى محكمة العلمة و إحالتهم على قاضي التحقيق بموجب طلب لإجراء تحقيق افتتاحي من أجل التهم المنسوبة إليهم و هي الأفعال المنصوص و المعاقب عليها بنصوص المواد 176 و 177 (فقرة1) و 254 و 255 و 256 و 261 و 262 و 263 (فقرة1) و 293 و كذا نص المادة 181 من قانون العقوبات،كما تمت الإشارة إليه.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى