إقتصاد

اجتماع أوبيب+: دعوة جميع المنتجين للمساهمة في استقرار السوق

أفاد بيان  لوزارة الطاقة و المناجم بالجزائر، أنه في اطار مواصلة المحادثات حول وضع سوق النفط والإجراءات التي اتخذت لاستقراره بما يخدم مصلحة البلدان المنتجة و المستهلكة”.

عقدت يوم الأحد الـ 12  أفريل 2020، البلدان الـ 23 المنتجة للنفط الأعضاء وغير الأعضاء في أوبيب والموقعة على بيان التعاون،  ثاني اجتماع وزاري استثنائي لها عبر تقنية التحاضر عن بعد.

وجددت البلدان المشاركة في هذا الاجتماع الاستثنائي الـ 10 تمسكها ببيان التعاون الموقع في 10 ديسمبر 2016 وبميثاق التعاون الموقع في 2 يوليو 2019, مبرزة القرار الذي تم اتخاذه خلال الاجتماع الاستثنائي الـ الذي عقد في 9 ابريل 2020 بحيث اتفقت بالإجماع على تخفيض انتاجها من النفط بحسب حصصها.

وينجر عن هذا التعديل تخفيضا شاملا غي انتاج الخام بـ9.7 مليون برميل يوميا ابتداء من 01 مايو 2020 لمدة شهرين تم الاتفاق عليها مسبقا تنتهي يوم 30 يوينو 2020.

و من المقرر أن يتواصل هذا التخفيض لمدة ستة أشهر من الفاتح يوليو إلى نهاية ديسمبر 2020 لكن بوتيرة أقل أي بـ 7.7 مليون برميل يوميا.

وفي مرحلة أخيرة ينص الاتفاق على أن تستمر البلدان المعنية ببيان التعاون للأوبيب+ الموقع في 2016, في تقليص إنتاجها بـ 5.8 مليون برميل يوميا لمدة 16 شهرا أي من الفاتح يناير 2021 إلى 30 أبريل 2022.

وأوضحت الوزارة أنه من المقرر عقد اجتماع جديد بتاريخ 10 يونيو المقبل عبر تقنية التحاضر عن بعد من اجل “تحديد ما إذا كانت هناك خطوات أخرى ضرورية لتحقيق استقرار السوق”.

وحسب ذات البيان فقد تم الاتفاق على تمديد عهدة اللجنة الوزارية المشتركة للمتابعة قصد الدراسة عن قرب لظروف العامة للسوق ومستويات إنتاج النفط و مدى تطبيق القرارات المتخذة و ذلك بدعم اللجنة التقنية المشتركة (JTC) وأمانة الأوبيب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق