آخر الأخبارأخبار الوطن

اجتماع الحكومة يدرس مشاريع مراسيم تنفيذية تخص عدة قطاعات

ترأس الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، اليوم الأربعاء، اجتماعا للحكومة بتقنية التحاضر المرئي عن بعد، تم خلاله دراسة عدة نقاط شملت قطاعات التعليم العالي والبحث العلمي،التكوين والتعليم المهنيين، العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، الصيد البحري والمنتجات الصيدية بالإضافة إلى الموافقة على عقود صفقات بالتراضي البسيط تخص قطاعات الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ، الأشغال العمومية، الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات. حسب ما أفاد به بيان لمصالح الوزير الأول.

وجاء في البيان “اجتمع مجلس الحكومة اليوم الأربعاء 23 ديسمبر برئاسة الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد” عبر التواصل المرئي عن بعد وخصص هذا الاجتماع لدراسة عدة نقاط شملت القطاعات التالية:

1- التعليم العالي والبحث العلمي.
2- التكوين والتعليم المهنيين
3- العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي.
4- الصيد البحري والمنتجات الصيدية
5- الموافقة على عقود صفقات بالتراضي البسيط تخص قطاعات :
– الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية
– الأشغال العمومية.
-الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.

01- بالنسبة لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي قدم وزير القطاع مشروعي مرسومي تنفيذيين:

الأول يحدد كيفيات الحصول على التأهيل الجامعي الذي يكرس مستوى عال من الكفاءة والاستحقاق العلمي.

أما مشروع المرسوم التنفيذي الثاني فيحدد نظام الدراسات للحصول على شهادات الليسانس والماستر والدكتوراه.

02- خلال ذات الاجتماع قدمت وزيرة التكوين والتعليم المهنيين مشروع مرسوم تنفيذي يتضمن إنشاء مركز وطني للامتحانات والمسابقات للقطاع وتحديد مهامه وتنظيمه وسيره.

إن العدد المتزايد لطالبي الإلتحاق بالتكوين والتعليم المهنيين يؤثر سلبا على عملية تحضير وتنظيم و إجراء الامتحانات والمسابقات ويشكل بذلك عبئا على مؤسسات القطاع.

و سعيا لضمان التكفل اللازم بالعملية وحسن تسييرها والإشراف عليها يتعين تسخير الموارد المادية والبشرية اللازمة.

3 -كما قدم وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي عرضا يتعلق بعملية إدماج عقود ما قبل التشغيل في إطار تطبيق أحكام المرسوم التنفيذي لسنة 2019 .

يأتي هذا المسعى تجسيدا لالتزام رئيس الجمهورية الذي يولي هذا الموضوع أهمية بالغة، وقرار مجلس وزاري مشترك تضمن الموافقة على اِسْتِحداث 0 0 30,0 منصب مالي لصالح قطاع التربية الوطنية.

تنص تعليمه رئيس الجمهورية بتاريخ 16 جويلية الماضي على الإستجابة لجدول زمني مع مراعاة متطلبات الشفافية والمساواة في معالجة هذا الملف الذي يرجع القرار النهائي فيه إلى مجلس الوزراء.

قدم وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي عرضا ثان حول كيفيات تنفيذ مقررات المجلس الوزاري المشترك المنعقد 5 يوم ديسمبر 2020 والمخصص لتحسين تعويض الأعمال الطبية الخاصة بتشخيص مرض كوفيد 19 .

في هذا السياق أعدت إتفاقية بين صناديق الضمان الاجتماعي المكلفة بالتأمين عن المرض والمديرية العامة للخزينة لتمكين أزيد من 28 مليون من ذوي الحقوق والمؤمنين اجتماعيا للاستفادة من الإعانة المالية التي أقرتها الدولة .

وتثمن الحكومة المسعى التضامني لمخابر التحاليل الذين وضعوا سقفا عقلانيا لخدمات تشخيص الوباء.

من جهته قدم وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية مخطط العمل المتعلق بتطوير الصناعة الوطنية لبناء وإصلاح السفن وخدمات الصيانة في موانئ الصيد البحري.

يرتكز هذا المخطط الذي يمتد من 2020 إلى 2024 على تعليمات رئيس الجمهورية المتمحورة حول هدفين استراتيجيين هما:

الأول: تنمية قدرات صيانة وإصلاح الفن لجميع الولايات المتواجدة على الواجهة البحرية.

يكمن الهدف الثاني في ترقية الصناعة الوطنية لبناء وإصلاح السفن، لاسيما للصيد في أعماق البحار بالشراكة مع رواد عالميين وإقليميين في المجال.

إن مقترحات مخطط العمل تأتي لتكملة وهيكلة العمليات قصيرة المدى التي أطلقها القطاع مؤخرا حول وضعية قدرات الصيانة وإصلاح السفن وتحسين تسيير موانئ الصيد البحري الموجودة.”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق