دولي

احتجاجات في عدة مدن بالمغرب للمطالبة بالحرية والعدالة الاجتماعية وخفض الأسعار

شهدت مدن مغربية، أمس الأحد، وقفات احتجاجية ندد فيها المشاركون بغلاء المعيشة وطالبوا بالحرية والعدالة الاجتماعية والحد من ارتفاع الأسعار.

واحتج المئات من المتظاهرين في مدن أبرزها الدار البيضاء، والرباط، وطنجة ووجدة، وأكادير، وفاس.

وجاءت هذه الاحتجاجات استجابة لنداء أطلقته الجبهة الاجتماعية المشكلة من تنظيمات سياسية يسارية ونقابية وحقوقية.

وذكرت تقارير اعلامية أن وسط العاصمة الرباط، شهد تظاهر مئات المغاربة في وقفة دعت إليها الجبهة سالفة الذكر. كما تظاهر مواطنون في مدينة طنجة وفاس (شمال) ووجدة (شمال شرق)، رفضا لارتفاع الأسعار وتنديدا بضرب الحقوق والحريات في المملكة .

واظهرت مقاطع لفيديوهات بثت على مواقع التواصل الاجتماعي، تعرض المتظاهرين في العاصمة الى التعنيف من قبل عناصر الامن التي حاولت قطع الطريق أمامهم .

وحمل المحتجون شعارات من قبل “صامدون صامدون” و”معا من أجل بصيص من الكرامة”.

كما رفعوا شعارات منددة بغلاء الأسعار، وتدهور الاوضاع الاجتماعية، الذي تعاني منه فئات واسعة من المغاربة بسبب الأزمة المترتبة عن جائحة كورونا,كما رفعوا شعارات تطالب برحيل رئيس الحكومة عزيز أخنوش, محملينه وحكومته مسؤولية الزيادات الأخيرة في الأسعار.

وأفادت تقارير اعلامية ان محيط ساحة باب دكالة بمراكش, شهد استنفارا أمنيا كبيرا استعدادا للوقفة الاحتجاجية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى