مجتمع

ارتفاع درجات الحرارة: من “المبكر جدا” الحديث عن الجفاف

أكدت المكلفة بالإعلام على مستوى مصالح الأرصاد الجوية، هوارية بن رقطة،  أن درجات الحرارة في الشمال فاقت معدلاتها الشهرية وهذا الأمر “غير عادي”، لكن سبق للجزائر وأن عرفت هذه الظاهرة خلال السنوات الأخيرة، مشيرة إلى أنه من “المبكر جدا” الحديث عن حالة الجفاف خصوصا قبل نهاية فصل الشتاء.

وأوضحت السيدة بن رقطة  أن درجات الحرارة في الشمال “فاقت معدلاتها الشهرية حيث قاربت يومي 3 و4 فبراير الجاري 25 درجةمئوية، وهو أمر غير عادي ولكن سبق للجزائر وأن عرفت هذا الارتفاع خلال سنوات 2010، 2014، 2016 و2017 أين فاقت درجات الحرارة 20 درجة”،مضيفة أن شهر يناير الماضي عرف بدوره “تساقطا ضئيلا جدا للأمطار، غير أن عددا من المناطق عرفت اضطرابات جوية محلية أسفرت عن سقوط بعض الأمطار”.

وعن احتمال تسجيل ظاهرة الجفاف, قالت المختصة أنه “من المبكر جدا الحديث عن حالة الجفاف لكون السنة الفلاحية تبدأ من 1 سبتمبر وإلى غاية 31 أغسطس، كما أن فصل الشتاء مستمر إلى غاية شهر مارس، ولهذا لا يمكن تصنيف ظاهرة المناخ ضمن الجفاف في شهر فبراير”.

و تابعت قائلة “كما شهدنا شهري أكتوبر ونوفمبر من السنة الماضية سقوط كميات معتبرة من الأمطار ومن الممكن تسجيل كميات أخرى معتبرة قبل نهاية فصل الشتاء، وكمنطقة موجودة في حوض المتوسط شهدنا سقوط أمطار معتبرة وثلوج في مارس وأبريل مثلما حدث في 2003 و2005 حيث تساقطت الثلوج حتى على شمال الصحراء”.

من جهة أخرى، كشفت السيدة بن رقطة عن توقعات مصالح الأرصاد الجوية ب”مرور اضطراب جوي محتشم بداية من ليلة اليوم الثلاثاء وإلى غاية يوم غد الأربعاء على المناطق الشرقية والوسطى الشرقية، والتي ستعرف تساقط بعض الأمطار وتراجعا في درجات الحرارة، كما سيكون هذا الاضطراب مرفوقا بهبوب رياح قوية نوعا ما قد تصل إلى 60 كلم في الساعة على منطقة الأوراس”، مضيفة أن الاضطراب الجوي “سيتوقف بداية من يوم الخميس ويتحسن الوضع الجوي لتعود درجات الحرارة إلى معدلاتها الفصلية بين 17 و18 درجة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق