أخبار الوطن

استئناف النقل البحري للمسافرين عبر خط مستغانم-فالنسيا

استؤنف اليوم الأحد نشاط النقل البحري للمسافرين عبر الخط الرابط بين ميناء مستغانم وميناء فالنسيا الإسباني بعد أزيد من 20 شهرا من التوقف بسبب التدابير الاحترازية من تفشي وباء كورونا (كوفيد-19).

ورست باخرة المتعامل الأجنبي المتخصص في النقل البحري للمسافرين (بالياريا) بميناء مستغانم في حدود الساعة الثامنة صباحا وعلى متنها 349 مسافر و148 مركبة، حسبما أعلن عنه المدير الولائي للنقل رياض بومدين ف.

وسيقوم هذا المتعامل بضمان نقل المسافرين ذهابا وإيابا عبر هذا الخط البحري بمعدل رحلة واحدة أسبوعيا، حسب السيد بومدين.

وقامت السلطات المحلية بوضع مخطط صحي لضمان استقبال الوافدين وذهاب المغادرين في أحسن الظروف ولاسيما ما يتعلق بالوقاية من فيروس كورونا، مثلما أبرزه المدير الولائي للصحة والسكان توفيق محمد خليل.

وتم -وفقا للمدير الولائي للصحة والسكان- تسخير فرقة طبية متنقلة على مستوى المحطة البحرية لنقل المسافرين مكونة من طبيب و4 شبه طبيين مجهزة بكاميرا حرارية ومقاييس للحرارة عن بعد.

كما تم تجنيد ستة مخابر لإجراء تحاليل الكشف السريعة عن الفيروس لتسهيل عملية دخول المسافرين إلى المحطة البحرية والقيام بمختلف الإجراءات الإدارية, وفق السيد خليل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق