أخبار الوطن

استرجاع رفات شهداء المقاومة الشعبية في الصحف الوطنية والدولية

تناولت اليوم السبت، العديد من الصحف الوطنية والدولية منها، الحدث الوطني التاريخي المتمثل في استرجاع رفات شهداء المقاومة الشعبية الجزائرية إلى أرض الوطن، وذلك تزامنا مع الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال والشباب.

من بين الصحف التي تناولت الحدث صحيفة الشعب، حيث عنونت في صفحتها الأولى، “آن الأوان لجماجم الشهداء أن تتوسد تراب وطنها”، وأوردت في مقال لها، “تقاطعت في الذكرى 58 للاستقلال معالم ثورة التحرير والمقاومة الشعبية، التي أسست المرجعية الخالصة لدحر الاحتلال الفرنسي واستعادة السيادة الوطنية، مهما تطلب من تضحيات”.

وبدورها تناولت صحيفة المجاهد بالبنط العريض هذا الحدث بعنوان، “الشهداء عادوا … الجمعة”، أما جريدة الشروق عنونة في مقال لها “الشهداء يعودون في ذكرى الاستقلال”، وجاء في صحيفة البلاد مقال: “الشهداء يعودون إلى بلادهم … “.

          

من جهتها الصحف الدولية نقلت هذا الحدث التاريخي، وفي هذا الصدد أدرجت صحيفة الأهرام المصرية  مقالا تحت عنوان، “نقل رفات 24 من شهداء الثورة الجزائرية لقصر الثقافة لإلقاء النظرة الأخيرة عليها”، وجاء فيه “انتهت الجهات الجزائرية المختصة اليوم الجمعة، من نقل التوابيت التي تضم رفات 24 من شهداء المقاومة الشعبية الجزائرية ضد الاحتلال  إلى قصر الثقافة “مفدي زكريا” بالعاصمة، للسماح للمواطنين بإلقاء النظرة الأخيرة عليها”.

وفي عنوانالجزائر تسترجع رفات رموز المقاومة من فرنسا.. وماذا بعد؟”، أورد الموقع الالكتروني للجزيرة،بعد احتجاز قسري لأكثر من 170 عاما بمتحف التاريخ الطبيعي بباريس في فرنسا، استقبلت أمس الجزائر رفات 24 شهيدا من رموز المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الفرنسي في منتصف القرن 19، حيث أعدمهم جيش الاستعمار ونكّل بهم، قبل ترحيل رؤوسهم إلى بلاده، بحجة الدراسات الأنثروبولوجية”.

وفي ذات الشأن نقلت العربية الحدث بعنوان، جماجم شهداء الجزائر تعود بعد زهاء قرنين.. ما قصتها؟”، وتضمن المقالعشية الذكرى الثامنة والخمسين لاستقلالها، استعادت الجزائر التي استعمرتها فرنسا 132 عاما، الجمعة رفات 24 من قادة المقاومة الشعبية قتلوا في السنوات الأولى للاستعمار، وكانت محفوظة منذ عقود في متحف الإنسان في باريس”.

أما صحيفة le parisien، كتبت “ستعاد رفات الأبطال الذين واجهوا الاحتلال الفرنسي الوحشي بين 1838 و1865” إلى الجزائر يوم الجمعة”، بعنوان “الاستعمار الفرنسي: الجزائر ستستعيد جماجم 24 للمقاومة الشعبية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق