أخبار الوطن

استعمال مزعوم لمركبة تابعة للقنصلية الجزائرية بمرسيليا “للإتجار بالمخدرات”: توضيح سفارة الجزائر بباريس

أكدت سفارة الجزائر بفرنسا أمس الثلاثاء أنها لم تصدر أي بيان حول استعمال مركبة يمتلكها أحد عمال القنصلية العامة للجزائر بمرسيليا يزعم أنه خضع للتوقيف من طرف الشرطة الفرنسية على خلفية “الاتجار بالمخدرات والسجائر”.

وجاء في بيان للسفارة أنه “تم تداول فيديو مؤخرا على وسائل التواصل الاجتماعي، بحيث يظهر مركبة يزعم أنها ملك لأحد العاملين بالقنصلية العامة للجزائر بمرسيليا و أنه كان محل توقيف من طرف الشرطة الفرنسية بداعي الاتجار بالمخدرات والسجائرٍ”.

ومع أن بطاقات ترقيم السيارات الدبلوماسية والقنصلية بفرنسا والمحددة لبلد الانتماء لا تخفى عن أي أحد، إلا أن بعض الشبكات الاجتماعية بذلت قصارى جهدها للمساس بسمعة عمال تمثيلياتنا”، تضيف السفارة، مشيرة إلى أن “وسائل التواصل نشرت بعد ذلك نصا لبيان يزعم أن سفارة الجزائر بفرنسا نشرته لتكذب التصريحات المذكورة آنفا”.

“وإذ ترفض السفارة الانحطاط إلى مستوى المحرضين على هذه المناورات الخبيثة في وقت أضحت فيه الأخبار الزائفة جد شائعة، فإنها تؤكد على عدم إصدار أي بيان بخصوص هذا الموضوع الذي لا يمت بصلة للتمثيلية القنصلية لبلادنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق