دولي

استقالة مسؤول بالأمم المتحدة احتجاجا على تواصل العدوان الصهيوني على قطاع غزة

قدم كريغ مخيبر مدير مكتب نيويورك للمفوضية السامية لحقوق الإنسان استقالته من منصبه ، بسبب العدوان الصهيوني المتواصل على قطاع غزة ، واصفا اياه بـ”الإبادة الجماعية” والتي فشلت الأمم المتحدة في وقفها.

وقال مخيبر، في بيان استقالته امس الثلاثاء، إن غزة هي حالة مثالية للإبادة الجماعية.. مشددا على ضرورة تحمل المنظمة الأممية لمسؤولياتها، وقال: “نشهد، مرة أخرى، إبادة جماعية تتكشف أمام أعيننا، ويبدو أن المنظمة التي نخدمها عاجزة عن وقفها، ما يحدث بغزة حالة إبادة جماعية”.

وكانت مصادر طبية قد أفادت في وقت سابق امس بوصول نحو 100 شهيد و400 جريح إلى المستشفى الإندونيسي في غزة جراء غارات صهيونية عنيفة استهدفت مخيم جباليا شمالي قطاع غزة، في وقت أشارت فيه تقديرات وزارة الصحة الفلسطينية إلى أن عدد ضحايا القصف في /جباليا/ قد يناهز عدد ضحايا قصف المستشفى الأهلي /المعمداني/ الذي خلف مئات الشهداء والجرحى.

وأشارت آخر إحصائيات وزارة الصحة الفلسطينية إلى ارتفاع حصيلة الشهداء والجرحى إلى 8610 شهداء وأكثر من 23 ألف جريح منذ بداية عدوان الاحتلال المتواصل وغير المسبوق على قطاع غزة والضفة الغربية في السابع من أكتوبر الجاري، فيما أشارت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين /أونروا/ إلى أن 70 بالمئة ممن استشهدوا في قطاع غزة جراء غارات الاحتلال هم من الأطفال والنساء.

وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة، قال روحي فتوح رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، ما حدث من مجزرة في مخيم جباليا بقصفها بـ4 أطنان من المتفجرات في أكثر الأماكن ازدحاما بالعالم، يعتبر من أكبر جرائم الحرب التي ارتكبها الاحتلال والتي راح ضحيتها المئات بين شهيد وجريح دون أي مراعاة للقوانين الدولية والإنسانية، لتتضاعف المجازر التي ارتكبها الاحتلال بحق العائلات الفلسطينية منذ بداية الحرب إلى أكثر من 926 مجزرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى