إقتصاد

استقرار المعدل السنوي لنسبة التضخم في الجزائر في 1.8 بالمائة شهر أفريل 2020

كشف الديوان الوطني للإحصائيات أن المعدل السنوي لنسبة التضخم في الجزائر بلغ 1.8 بالمائة خلال شهر أفريل الماضي، أي نفس النسبة التي سُجلت خلال شهري فيفري ومارس الماضيين.

وتطور الأسعار عند الاستهلاك بالوتيرة السنوية إلى غاية أفريل 2020 هو المعدل السنوي للتضخم محسوب على أساس 12 شهرا، أي من شهر أفريل 2019 إلى أفريل 2020 مقارنة بنفس الفترة ابتداء من شهر ماي 2018 إلى أفريل 2019.

و أكد الديوان أن التغيُر الشهري للأسعار عند الاستهلاك، الذي يعتبر تطور مؤشر سعر شهر أفريل 2020 مقارنة بسعر شهر مارس الماضي، عرف ارتفاعا بنسبة 0,3 بالمائة.

وبخصوص التغيُر الشهري وحسب فئة المنتجات فان أسعار المواد الغذائية سجلت ارتفاعا بنسبة 0.5 بالمائة فيما عرفت المواد الفلاحية الطازجة ارتفاعا بنسبة 0.6 بالمائة.

وقد سُجل هذا التغير نحو الارتفاع بسبب ارتفاع بعض المواد لاسيما الفواكه (+9.0 بالمائة) والخضر (+4.1 بالمائة) وبدرجة أقل لحم الدجاج (+0.7 بالمائة).

وأشار الديوان من جهة أخرى إلى أن مواد استهلاكية أخرى سجلت انخفاضا لا سيما البطاطا (-14,5 بالمائة) والبيض (-4,96 بالمائة) والأسماك الطازجة (-3,05 بالمائة).

وبالنسبة للمواد الغذائية الصناعية فقد عرفت الأسعار ارتفاعا بنسبة +0,5 بالمائة خلال شهر أفريل الماضي ومقارنة بشهر مارس 2020 حسب الديوان الوطني للإحصائيات.

ويرجع هذا التغيُر حسب أساسا لارتفاع أسعار المواد المتعلقة بالخبز والحبوب بـ +1,0 بالمائة، في المقابل عرفت أسعار المواد المصنعة نموا معتدلا بـ +0,1 بالمائة، في حين عرفت أسعار الخدمات ركودا.

وأضاف الديوان الوطني للإحصائيات أن أسعار مجموعات “الأثاث وتجهيزات التأثيث “عرفت ارتفاعا بنسبة 0,5 بالمائة وأسعار مجموعات “التربية والثقافة والترفيه” فيما ارتفعت المجموعات المتنوعة بنسبة (+0,2 بالمائة) بالنسبة لكل مجموعة.

وأشار الديوان الوطني للإحصائيات، من جهة أخرى، إلى أن باقي السلع والخدمات تميز بركود.
وخلال الأربعة أشهر الأولى من سنة 2020 عرف مؤشر الأسعار عند الاستهلاك ارتفاعا بـ 2,07 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2019، على الرغم من انخفاض أسعار المواد الغذائية.

في هذا الإطار كشف الديوان أن أسعار المواد الغذائيةتراجعت بـ -0,87 بالمائة، ويُفسر هذا التراجع عموما بانخفاض بنسبة -1,99 في المواد الفلاحية الطازجة.
وخلال الأربعة (4) أشهر الأولى من السنة الجارية، عرفت العديد من المواد الغذائية انخفاضا. ويتعلق الأمر خاصة بلحم الدجاج (-21,54 بالمائة) والبطاطا (-4,53 بالمائة) والخضر الطازجة (-3,71 بالمائة).

ومن جهة أخرى سجلت مواد غذائية أخرى ارتفاعا لا سيما البيض (+14,51 بالمائة) والأسماك الطازجة (+7,86 بالمائة) ولحم الابقار (+1,50 بالمائة).

وبالنسبة للمواد الغذائية الصناعية فقد ارتفعت بنسبة 0,21 بالمائة والمواد المصنعة (+4,94 بالمائة) وأخيرا الخدمات ب (+3,40 بالمائة).

هذا وبلغت نسبة التضخم خلال سنة 2019 في الجزائر 2 بالمائة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق