أخبار الوطنمجتمع

استلام 47 مؤسسة فندقية بمجموع 5 آلاف سرير قبل نهاية 2022 بولاية سطيف

ستتدعم حظيرة المؤسسات الفندقية بولاية سطيف بـاستلام 47 فندقا بسعة إجمالية قدرها 5 آلاف سرير قبل نهاية عام 2022، حسبما علم اليوم السبت من مدير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي السيد “كمال تيغزة”.

وأوضح ذات المسؤول على هامش فعاليات إحياء اليوم العالمي للسياحة المصادف لتاريخ 27 سبتمبر من كل سنة، أن ولاية سطيف لديها 47 مشروع مؤسسة فندقية في طور الإنجاز بسعة استقبال 5 آلاف سرير سيسلم آخرها قبل نهاية سنة 2022 لتضاف للحظيرة الحالية للمؤسسات الفندقية التي تضم 81 فندقا بسعة إجمالية تبلغ 7 آلاف سرير.

وأضاف مدير السياحة، أن سعة الاستيعاب ستصل 12 ألف سرير مع نهاية سنة 2022 وهذا سيقلص الفترة المحددة من طرف المجلس التوجيهي للسياحة بالولاية بـ 3 سنوات إذ كان المجلس يهدف بلوغ سعة فندقية تعادل 12 ألف سرير بالولاية عند نهاية سنة 2025 وهو ما يعد “إنجاز كبير”، على حد قوله.

وأرجع مدير السياحة لولاية سطيف سبب تقليص آجال الإنجاز، إلى تسهيلات الدولة ومرافقة المستثمرين في المجال السياحي وإلى الحركية بجميع أنواعها التي تشهدها ولاية سطيف، مضيفا بأن مصالحه لا يزال لديها 10 طلبات استثمارية في قطاع الفندقة وهي قيد الدراسة، ومن المتوقع بلوغ 15 ألف سرير بكل أريحية نهاية سنة 2025.

للإشارة، فإن ولاية سطيف معروفة بتنوع طابعها السياحي على غرار السياحة الجبلية والحموية والتجارية على غرار جبل مقرس وهضبة طاكوكة بقمة تعادل 1700 متر فوق سطح البحر، وجبال البابور ومنطقة ولبان الغابية ومنطقتي الحامة وأولاد تبان المتميزتان بكثافة الحمامات المعدنية، بالإضافة إلى حمامات قرقور والسخنة وعدة مناطق ترفيهية كالبارك مول (حديقة التسوق) التي تستقطب أيام العطل أكثر من 22 ألف زائر يوميا وكذا السياحة الأثرية كمدينة كويكل الأثرية (جميلة).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى