آخر الأخبار

استمرار الاضطرابات في رحلات الخطوط الجوية الجزائرية

أكد الناطق الرسمي باسم شركة الخطوط الجوية الجزائرية أمين أندلسي ان الاضراب الذي يشنه مستخدمو الملاحة التجارية منذ الاثنين ولغاية يوم الأربعاء الـ 19 فيفري 2020 لليوم الثالث على التوالي انجر عنه الغاء و تأخر العديد من الرحلات المبرمجة.

و صرح أندلسي ان حركة الاضراب لليوم الأربعاء كان لها نفس التأثير مثل اليومين الماضيين حيث تسببت في تأخر و الغاء العديد من الرحلات.

و أوضح الناطق الرسمي باسم شركة الخطوط الجوية الجزائرية في هذا السياق “لم يتغير شيء مقارنة باليومين الماضيين. لقد سجلنا تأخر و الغاء رحلات كانت مبرمجة”, مضيفا “سنصرح بنسبة الرحلات الملغاة في آخر اليوم لكنها لن  تختلف عن اليومين الماضيين أي بنسبة 40%”.

و ذكر المتخدث ان ” الخطوط الجوية الجزائرية  نصبت خلية أزمة , مهمتها متابعة الإضراب ومحاولة تسيير الرحلات من خلال تعويض الرحلات الملغاة برحلات تستخدم فيها طائرات ذات سعة أكبر لاستيعاب اكبر عدد من المسافرين”.

أما فيما يتعلق بالتفاوض مع مستخدمي الملاحة التجارية قال ذات المسؤول ان” ابواب الحوار مفتوحة طيلة أيام السنة”.

للتذكير  فإن محكمة الدار البيضاء (الجزائر العاصمة) أصدرت أمس الثلاثاء قرارا يقضي بالوقف الفوري للإضراب الذي يشنه مستخدمو الملاحة التجارية للشركة مع أمرهم بالكف عن عرقلة نشاط الشركة معتبرة الحركة الاحتجاجية “غير قانونية”.

من جهة أخرى فإن مستخدمي الملاحة التجارية و المقدر عددهم 1400 موظف, حسب تصريحاتهم, لا يزالون متمسكين بقرارهم و يرفضون العودة لمناصب عملهم ما لم تحقق مطالبهم”.

و في هذا الاطار صرح  وليد رقيق عضو في نقابة مستخدمي الملاحة التجارية “لن نستأنف العمل إلا بعودة العمال الموقفين بما فيهم النقابيون و حتى تطبق بنود الاتفاقات ذات الطابع المالي الممضاة مع المدير العام”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق