آخر الأخبارإقتصاد

استمرار تراجع فاتورة الواردات خلال الثمانية أشهر الأولى لـ 2019

أفادت مديرية الدراسات و الاستشراف للجمارك الجزائرية أن  انخفاض فاتورة واردات الجزائر من المواد الغذائية  استمر بنحو -8% خلال الثمانية أشهر الأولى لسنة 2019 مقارنة بنفس الفترة من السنة المنصرمة.

و أوضحت أن فاتورة واردات المواد الغذائية بلغت اجمالا 43ر5 مليار دولار أمريكي خلال الثمانية أشهر الأول للسنة الجارية مقابل نحو 90ر5 مليار دولار أمريكي خلال نفس الفترة لسنة 2018 مسجلة بذلك تراجع بـ 5ر459 مليون دولار (-80ر7%).

ويعود هذا الانخفاض أساسا إلى تراجع واردات الحبوب و الحليب و مشتقاته و السكر و الخضر.

و بلغت الحبوب و الطحين التي تمثل 88ر33% من بنية الواردات الغذائية ما يعادل 84ر1 مليار دولار أمريكي, مقابل 15ر2 مليار دولار في 2018 أي انخفاض بنسبة -42ر14%.

و تراجعت واردات مشتقات الحليب إلى 02ر859 مليون دولار أمريكي, مقابل 10ر967 مليون دولار بانخفاض بلغ -18ر11%.

و تراجعت أيضا فاتورة واردات السكر و المرطبات لتبلغ 23ر476 مليون دولار مقابل 23ر579 مليون دولار أمريكي (-78ر17%).

و سجل نفس التوجه في بقايا و نفايات الصناعة الغذائية و بعض البقايا الصلبة التي استوردت بقيمة نحو 96ر393 مليون دولار أمريكي, مقابل 51ر513 مليون دولار أمريكي أي تراجع بـ -28ر23%.

من يناير إلى أغسطس المنصرمين خص الانخفاض مواد غذائية أخرى لكنها أقل أهمية.

و يتعلق الأمر بواردات القهوة و الشاي التي بلغت 24ر228 مليون دولار أمريكي مقابل 30ر238 مليون دولار أمريكي (-22ر4%) و الخضر بـ (-88ر8%) بإجمالي 27ر174 مليون دولار مقابل 25ر191 مليون دولار خلال نفس الفترة المرجعية و أخيرا واردات التحضيرات الغذائية المختلفة التي عرفت انخفاضا طفيفا بلغ -07ر1% لتبلغ  82ر219 مليون دولار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق