آخر الأخبار

افتتاح أشغال الندوة الوطنية لإطارات وزارة الشؤون الدينية والأوقاف

افتتحت اليوم الاثنين الـ 09 مارس 2020 بالشلف (غرب الجزائر)  أشغال الندوة الوطنيةلإطارات وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بمشاركة أئمة ومدراء تنفيذيين من جميع ولايات الوطن.

ويتضمن هذا اللقاء العلمي الذي أشرف على افتتاحه وزير الشؤون الدينية والأوقاف, يوسف بلمهدي, ووالي الولاية مسعود جاري, بمعية السلطات العسكرية و المدنية, ثلاث ورشات تعنى بالخطاب الديني والثقافة الاسلامية, الزكاة والأوقاف وكذا عملية تكوين إطارات الوزارة.

وأكد الوزير خلال كلمة ألقاها بالمناسبة أن “هذه الندوة تأتي في سياق شرح برنامج دائرته الوزارية لمختلف الفاعلين من الأئمة والمدراء التنفيذيين وإطارات مركزية, للمساهمة في تجسيده وتطبيقه على أرض الواقع بما يتماشى و تطلعات المواطن.

وأبرز السيد بلمهدي أن “الخطاب الديني هو الكلمة الطيبة التي ينبغي أن تنشر في المجتمع بدون إثارة النعرات والفتن مع نبذ خطاب الكراهية والجهوية التي تهمش شريحة على حساب أخرى وتفتت النسيج الإجتماعي”.

وأضاف أن الإمام هو القدوة والسكينة والعين التي لا تغفل شيئا في المسجد, لافتا إلى ضرورة “رفع درجة الوعي والإحساس لدى فاعلي القطاع للتكفل بمشاكل وهموم الناس من خلال تطوير الخطاب الديني لاسيما في ظل الانفجار التكنولوجي والتقني”.

وفيما يخص محور الثقافة الإسلامية, لفت الوزير إلى ضرورة إعطاء حركية جديدة و تقديم خطاب وسطي يبرز الثقافة الأصيلة للمجتمع الجزائري.

وعن ورشة التكوين, أكد الوزير أن مصالحه تحاول أن تضفي من خلال هذه الورشة أكثر سرعة وفعالية حتى تساهم في تطوير المنظومة الدينية من خلال تفعيل المراكز الثقافية الإسلامية والنوادي المهتمة باللغة العربية والعلوم الشرعية.

وانطلقت أشغال هذه الندوة بحضور عدد من إطارات الوزارة حيث تستمر إلى غاية يوم غد.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق