ثقافة

افتتاح الأيام الثامنة للفيلم الأوروبي بالجزائر العاصمة 

افتتحت أمس الخميس بالجزائر العاصمة الأيام الثامنة للفيلم الأوروبي بالجزائر بعرض الفيلم البلجيكي الطويل “موظفة الشهر”وهو فيلم من الكوميديا السوداء للمخرجة فيرونيك جادين يتناول عدم المساواة بين الرجل والمرأة في المؤسسات.

وذكر سفير بعثة الاتحاد الأوروبي بالجزائر توماس إيكرت بقاعة سينماتيك بالجزائر العاصمة أن “هذه الأيام الثامنة تنظم تحت شعار “الكوميديا وستشهد مشاركة 14 بلدا أوروبيا” منها السويد وإيطاليا وكرواتيا وبلجيكا والبرتغال وحتى إستونيا التي تشارك لأول مرة في هذا الحدث المخصص للفن الأوروبي السابع.
ويروي الفيلم قصة ” ايناس” البالغة من العمل 45 سنة كرست نفسها لعملها كبائعة لمنتجات الصيانة و التنظيف و كانت تتصرف دوما كموظفة نموذجية دون ان تحظى بأي اعتبار أو تتلقى أجرا مناسبا.
وبحضور ميلودي, المتربصة الشابة تقرر ايناس أن تطلب أول زيادة في الأجر من مسؤولها باتريك الذي يرفض منحها اياها فيخرج الوضع عن السيطرة و تحاول ” ميلودي” التدخل ليجد بارتريك نفسه ملقا على الأرض مصابا بكسر في الجمجمة ليبدو الحادث و كأنه جريمة. في حالة ذهول تقوم ايناس بأحسن عمل تؤديه: التنظيف.
وفي نهاية العرض, أعربت فيرونيك جادين التي قدمت إلى الجزائر لعرض فيلمها والتي زارت قصبة الجزائر العاصمة صباحا عن ” إعجابها بهذه المدينة الجميلة التي يعود عمرها إلى أزيد من ألف سنة وعن سعادتها بلقاء جمهور مضياف” لتجيب بعد ذلك على الأسئلة المختلفة للجمهور الواسع في نقاش أجمع فيه الكل على “أهمية الموضوع الذي تم تناوله و الذكاء في تصميمه”.
وخلال هذه الأيام, سيعرض الفيلم في دور السينما التابعة للسينماتيك اي بكل من الجزائر العاصمة و وهران و بجاية و عنابة لأول مرة.
وموازاة مع هذه العروض, ستنشط فيرونيك جادين و المخرجة السينمائية الألمانية جوزيفين ليندر ورشات مخصصة لإنتاج أفلام.
تتواصل الأيام الثامنة للفيلم الأوروبي التي تنظمها بعثة الاتحاد الأوروبي في الجزائر بمساعدة وزارة الثقافة والفنون و المركز الوطني للسينما بعرض فيلم “كرافت”(استونيا) و” العاديون” (ألمانيا) اليوم الجمعة على الساعة الخامسة والنصف مساء.
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى