إقتصاد

اقتراح تخصصات جديدة في مجال التكنولوجيات الحديثة في معاهد التكوين المهني لتطوير الابتكار

ذكر الوزير المنتدب لدى الوزير الأول مكلف باقتصاد المعرفة والمؤسسات الناشئة، وليد ياسين اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة أن قطاعه اقترح خلق تخصصات جديدة في مجال التكنولوجيات الحديثة على غرار لغات البرمجة لكي تدرس على مستوى معاهد و مراكز التعليم و التكوين المهنين و ذلك بهدف تطوير و توجيه قدرات الشباب نحو الابتكار.

و في تصريح للصحافة بمناسبة اختتام فعاليات الطبعة الأولى للصالون الوطني للابتكار في التكوين و التعليم المهنيين، قال السيد ياسين ان ادخال مثل هذه التخصصات التي تطور قدرات الشباب على مستوى مراكز و معاهد التكوين المهنيين في مجال التكنولوجيات المتطورة من شأنها خلق مهن جديدة على غرار “مطوري الواب و “المبرمجين”.

و بخصوص المشاريع المبتكرة التي قدمها قرابة 68 مشتركا من خريجي معاهد و مراكز التعليم و التكوين المهنين خلال الصالون الوطني الأول للابتكار في التكوين و التعليم المهنيين، عبر الوزير عن إعجابه الكبير بإنجازات هؤلاء الشباب مؤكدا انه سيتم مرافقة و تمويل عدد منها حتى تتجسد على أرض الواقع.

و قال أن هذا الصالون الأول من نوعه كشف عن وجه جديد للتكوين المهني حيث أظهر قدرات الشباب على التحكم في التكنولوجيات الحديثة و خلق مشاريع ذات قيمة مضافة في مختلف القطاعات.

و أكد قائلا: “نحن نشجع مثل هذه المشاريع المبتكرة و سنعمل بمعية وزارة التكوين و التعليم المهنيين على تثمين هذه الانجازات من أجل تجسيدها على شكل مؤسسات ناشئة مستقبلا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى