ألعاب البحر الأبيض المتوسطرياضة

الألعاب المتوسطية وهران-2022: تقدم التجارب التقنية على شبكة الإنارة لملعب سيق بنجاح

تتقدم الاختبارات التقنية على شبكات الإنارة الرياضية لملعب سيق لكرة القدم التابع للقطب الرياضي الجديد لولاية معسكر بطريقة “مرضية للغاية” قبل أسابيع قليلة من انطلاق الدورة الـ19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط المقررة بوهران بداية من 25 يونيو الجاري، حسبما علم اليوم الأحد من المديرية الولائية للشباب والرياضة.

وصرح المسؤول الأول عن مديرية الشباب والرياضة بولاية وهران لحسن لعجاج بأن ملعب سيق (30 كلم من وهران)، الذي سيستضيف جزءا من مباريات دورة كرة القدم (أقل من 18 عاما)، يخضع لاختبارات فنية على شبكة الإنارة الخاصة به منذ عدة أيام، وهي العملية التي خصت لحد الآن 50 بالمائة من هذه الشبكة، معربا عن ارتياحه لنتائج هذه الاختبارات.

وأضاف بأن هذه التجارب ستنتهي الأربعاء المقبل، وهو اليوم المحدد أيضا لاستكمال الاختبارات التي تقام على مستوى جميع مرافق الملعب، على غرار البوابات الإلكترونية وعددها 12.

وتبلغ سعة الملعب المعني 20 ألف مقعدا، علما أنه لا يحتوي على مضمار لألعاب القوى، ويعد جزءًا من مركب رياضي يضم ملعبًا لألعاب القوى ومسبحًا أولمبيًا وفضاءات أخرى مخصصة لمختلف الرياضات.

ويحتوي هذا الملعب، المشيد على الطريقة “الإنجليزية”، على مدرجات مغطاة بالكامل ومجهزة بكراسي فيما أن أرضيته معشوشبة طبيعيا، حيث أنه مزود بكافة المعدات اللازمة مثل نظام المراقبة عن بعد بكاميرات وبوابات إلكترونية وأربع غرف تبديل ملابس والعديد من المرافق الأخرى.

يذكر أنه فضلا عن ملعب كرة القدم المخصص لمباريات كرة القدم، فإن المسبح الأولمبي التابع لنفس المركب الرياضي معني هو الآخر بالألعاب المتوسطية من خلال استضافته لتدريبات بعض المنتخبات المشاركة في دورة كرة الماء للرجال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى