ألعاب البحر الأبيض المتوسطرياضة

الألعاب المتوسطية-2022: وزير الشباب والرياضة يبدي تخوفه من تأخر تسليم المنشآت

أبدى وزير الشباب والرياضة، عبد الرزاق سبقاق،  اليوم الأحد بالجزائر، “تخوفه” من تأخر في تسليم المنشآت الرياضية التي ستحتضن ألعاب البحر الأبيض المتوسط-2022 بوهران (25 يونيو-5 يوليو)، مشددا على أن الحكومة تعطي كامل الأولوية لهذا الحدث المتوسطي.

وقال الوزير خلال ندوة صحفية عقدها اليوم الأحد بمركز الصحافة للمركب الأولمبي “محمد بوضياف”: “صراحة أنا متخوف من التأخر في الانتهاء من تشييد المنشآت الرياضية المخصصة لاحتضان الألعاب المتوسطية وتسليمها في الآجال المحددة، وذلك بسبب ضيق الوقت مع اقتراب موعد الألعاب”.

وأردف موضحا: “لست متخوفا من سحب تنظيم الألعاب فهذا الأمر لن يحدث لأننا مع تسريع وتيرة الأشغال سنكون جاهزين. على العموم، المنشآت تشهد تقدما في نسبة الأشغال على مستوى المركب الأولمبي بوهران. الإشكالية لا تزال على مستوى المركز المائي، الذي تأخر بسبب أمور تقنية مع شركة إيطالية وأخرى مالية مع الشركة الصينية المنجزة”.

للإشارة، سيتم استلام المركب الرياضي الأولمبي الجديد لمدينة وهران بكامل منشآته في ديسمبر المقبل أي قبل ستة أشهر عن موعد وهران، حسب المدير المحلي للتجهيزات العمومية.

وكان المدير المحلي للتجهيزات العمومية، فؤاد عايسي قد أكد بأن الأشغال على مستوى مختلف وحدات المركب تسير ”بوتيرة جيدة”، سيما على مستوى القاعة المتعددة الرياضات (6.000 مقعد) والمركز المائي الذي يضم ثلاثة مسابح من بينها مسبحين أولمبيين.

وطمأن عبد الرزاق سبقاق، أن الحكومة تعطي الأولوية القصوى لهذا الحدث المتوسطي، حيث قام الوزير الأول وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمان، بتنصيب لجنة لمتابعة والتكفل برفع كل العراقيل الخاصة بالألعاب المتوسطية، تتشكل من قطاعات الشباب والرياضة، وزارة السكن ووالي ولاية وهران. ويشرف عليها المدير العام للميزانية من أجل حلحلة كل العراقيل وسيكون لها أول اجتماع يوم 8 سبتمبر الجاري.

وأضاف وزير الشباب والرياضة أن الأولوية القصوى تتمثل في التكفل بكل تفاصيل الألعاب المتوسطية وتكملة المشاريع وانطلاق التحضير الجدي للألعاب من الناحية الرياضية.

ونظرا لتوقف المنافسات المحلية بسبب جائحة كورونا، كشف الوزير أنه ” اقترح تنظيم منافسة وطنية تضم جميع التخصصات المعنية بالألعاب المتوسطية-2022، وفي بداية السنة القادمة تجرى النهائيات على مستوى المنشآت الجديدة بوهران لتكون بمثابة منافسة تجريبية من أجل الوقوف على المستوى الفني للرياضيين وكذا قدرتنا على تسيير هذه المنشآت”.

وسيكون المركب الرياضي الأولمبي، الواقع ببلدية بئر الجير (شرق وهران)، بالإضافة إلى المنشآت الرياضية والفندقية الأخرى المعنية بالألعاب المتوسطية، محل زيارة من طرف أعضاء اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط على هامش أشغال جمعيتهم العامة العادية المقررة بوهران في أكتوبر المقبل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنا عشر + 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى