دولي

الأمم المتحدة تفند أكاذيب الإعلام المغربي بشأن تصريحات نسبتها لرئيس بعثة المينورسو

فندت الأمم المتحدة أمس الثلاثاء، المعلومات المضللة التي روجت لها وسائل إعلام مغربية والتي زعمت أن ألكسندر إيفانكو، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء الغربية ورئيس بعثة “المينورسو”، صرح أن “غارة جوية أصابت قافلة مركبات تابعة لجبهة البوليساريو كانت تنقل أسلحة”.

وقال فرحان حق، نائب المتحدث باسم الامين العام الاممي، في تصريح له أن الهيئة الأممية تلقت توضيحا من بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) “بشأن عدد من التقارير في وسائل الإعلام المغربية التي تشير إلى أن الممثل الخاص ورئيس البعثة، ألكسندر إيفانكو، ذكر أن غارة جوية أصابت قافلة مركبات تابعة لجبهة البوليساريو كانت تنقل أسلحة”، مؤكدا ان “الممثل الخاص لم يدل بشيء من هذا القبيل”.

وتابع : “تمكنت بعثة المينورسو من زيارة موقع الهجوم المزعوم في 13 أبريل ووجدت ثلاث مركبات، شاحنتين ومركبة خفيفة، يبدو أنها أصيبت بذخائر موجهة من الجو. ولم تستطع بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية تأكيد ما إذا كانت هناك إصابات في الحادث. وقد أبلغ مجلس الأمن بهذه المعلومات على النحو الواجب في 20 أبريل”.

يذكر أن الناطق الرسمي باسم الأمم المتحدة، ستافان دوجاريك، كان قد نفى الخميس الماضي، ما نسب إلى المبعوث الخاص للأمين العام للصحراء الغربية، ستافان دي مستورا، في مقال زعم، بأن هذا الأخير يكون قد عبر عن “رضاه” بإعلان إسبانيا مؤخرا عن تغيير موقفها إزاء القضية الصحراوية.

وقال دوجاريك: “سأكرر ما قلته من قبل وهو أن كل تصريح عن موقف السيد دي ميستورا أو أنشطته لم ينشره هو أو ينشره مكتبي هو في أغلب الأحيان تشويه للحقائق”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى