آخر الأخبارمجتمع

الأمن الوطني يساهم في الحملة الوطنية للتكفل بالأشخاص دون مأوى

أكدت المديرية العامة للأمن الوطني بالجزائر، في بيان لها، أنه  مواصلة لبرنامجها المسطر للمساهمة في تعزيز تدابير الوقاية من انتشار فيروس كورونا، تواصل  المديرية العامة للأمن الوطني حملتها الإنسانية، لمرافقة مبادرات التكفل بالأشخاص بدون مأوى وذلك عبر كامل التراب الوطني، وهذا بالتنسيق مع الهيئات والمصالح المعنية والمتمثلة في السلطات المحلية للنشاط الاجتماعي والتضامن، الحماية المدنية والهلال الاحمر الجزائري والشركاء الاجتماعيين والجمعيات الناشطة في هذا المجال”.

في هذا الصدد، أوضحت المديرية أن عدة ولايات من الوطن “تشهد تنظيم عمليات تضامنية وإنسانية، تشارك فيها مصالح الشرطة، على غرار مصالح شرطة تيسمسيلت، عنابة، سيدي بلعباس ووهران، وتتمثل في تخصيص أماكن مهيأة بكل المستلزمات الضرورية تحفظ كرامة وصحة المواطن، كالرعاية الصحية والإطعام والإسناد النفسي للأشخاص بدون مأوى والمسنين”.

و شدد البيان على أن هذه العملية “تندرج في إطار حرص المديرية العامة للأمن الوطني على اتخاذ كل التدابير التي أقرتها السلطات العمومية في مجال الوقاية من انتشار فيروس كورونا والسهر على تطبيق الإجراءات السارية المفعول الخاصة بالحجر الصحي الكلي أو الجزئي مع العمل على مرافقة عمليات تقديم المساعدات اللازمة والضرورية للمواطن”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق