أخبار الوطن

الأمين العام لوزارة الدفاع يشرف على افتتاح ملتقى وطني حول “تحولات الاقتصاد العالمي والأمن الوطني للجزائر”

أشرف الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني, اللواء محمد الصالح بن بيشة, اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة, على مراسم افتتاح ملتقى وطني حول “تحولات الاقتصاد العالمي والأمن الوطني للجزائر”, نظمه معهد الدراسات العليا في الأمن الوطني, حسب ما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وجاء في البيان: “نظم معهد الدراسات العليا في الأمن الوطني, اليوم الاثنين 22 أفريل 2024, بالنادي الوطني للجيش ببني مسوس/ن.ع.1, الملتقى الوطني المعنون: +تحولات الاقتصاد العالمي والأمن الوطني للجزائر+, تحت إشراف السيد اللواء محمد الصالح بن بيشة, الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني”.

وعرف الملتقى حضور “أعضاء من الحكومة, مستشارين لدى السيد رئيس الجمهورية, قادة قوات, قائد الناحية العسكرية الأولى, رؤساء الدوائر ومديرين مركزيين بوزارة الدفاع الوطني وأركان الجيش الوطني الشعبي, ومدير المعهد الوطني للدراسات الاستراتيجية الشاملة”.

وفي كلمته الافتتاحية, أكد الأمين العام لوزارة الدفاع الوطني على أن “التدابير التي اتخذتها الدولة الجزائرية عكست فعاليتها على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي, وعززت سيادتنا الوطنية”.

من جهتها, أكدت مديرة معهد الدراسات العليا في الأمن الوطني على أن هذا الملتقى الوطني يهدف إلى “تقديم قراءة استراتيجية ونظرة استشرافية تمكن من تسليط الضوء على تحولات الاقتصاد العالمي”.

وعرف الملتقى “إلقاء جملة من المحاضرات نشطها باحثون ومختصون, حيث تناولت مواضيع ذات صلة بالاقتصاد والأمن الوطنيين, والتحديات وتكثيف الجهود للحفاظ على توازن الاقتصاد الكلي دون المساس بالأمن الوطني, على غرار عصرنة القطاع الزراعي وتحسين الأمن الغذائي, القطاعات الجديدة لتحول الاقتصاد الوطني, الشراكة مع إفريقيا (منطقة التبادل الحر القارية الإفريقية), التوجهات الجديدة للشراكة مع الاتحاد الأوروبي, ليعقب ذلك ورشة حول منطق التحول في الاقتصاد الجزائري. ولتختتم أشغال هذا الملتقى بمناقشة مفتوحة بين مختلف المشاركين”.

وأشار البيان إلى أن هذا الملتقى يهدف إلى “تسليط الضوء على مختلف جوانب التحولات الاقتصادية العالمية وتأثيرها على الاقتصاد الوطني, وكذا بناء رؤية قادرة على مواجهة التحديات من خلال التحكم في قواعد الاقتصاد العالمي الجديد وضبط الفرص المتاحة للجزائر, تحديد المخاطر الرئيسية وتداعياتها على الاقتصاد والأمن الوطنيين, وكذا تبني رؤية استشرافية فيما يتعلق بالاتجاهات الاقتصادية للجزائر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى