دولي

الاتحاد الأفريقي يعقد جلسة لمجلس السلم والأمن اليوم حول الأوضاع في تشاد

يعقد مجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي جلسة،اليوم الخميس، حول الأوضاع في تشاد بعد وفاة الرئيس إدريس ديبي ايتنو إثر إصابته بجروح أثناء قيادته لجيشه في القتال ضد هجمات المتمردين في شمال البلاد نهاية الأسبوع.

وتأتي الجلسة لبحث القرارات المناسبة بشأن الأوضاع في تشاد بعد إعلان الجيش التشادي، الثلاثاء، تشكيله مجلسا عسكريا بقيادة نجل الرئيس إدريس ديبي، يدير البلاد،بعد وفاة والده إدريس دبي ايتنو.

وكان ميثاق انتقالي نشر أمس الأربعاء، على الموقع الإلكتروني للرئاسة التشادية،أعلن بأن الجنرال دو كور دارمي محمد إدريس ديبي، رئيس المجلس العسكري الانتقالي الذي تم تشكيله أمس بعد وفاة الرئيس إدريس ديبي إيتنو، “يتولى مهام رئيس الجمهورية”.

ووفقًا لنص الميثاق المكون من 95 مادة، فإن الميثاق الانتقالي يلغي العمل بالدستور السابق وسينفذ كـ “قانون أساسي للجمهورية”.

محمد إدريس ديبي، نجل الرئيس الراحل، هو أيضا “القائد الأعلى للقوات المسلحة”. وقد عين أول أمس الثلاثاء بمرسوم 14 جنرالا آخر داخل المجلس العسكري الانتقالي، وهو الهيئة المكلفة بتنظيم المرحلة الانتقالية لمدة 18 شهرا قبل الانتخابات الرئاسية.

وحسب بنود الوثيقة، يرأس محمد إدريس ديبي أيضا “المجلس العسكري الانتقالي ومجلس الوزراء والمجالس واللجان العليا للدفاع الوطني”.

ونقلت تقارير إخبارية أن مجلس السلم والأمن الأفريقي سيبحث أيضا الوضع في الصومال والتطورات المختلفة فيه وخاصة فيما يتعلق بتأجيل الانتخابات وتمديد الرئيس الحالي محمد عبدالله فرماجو، فترة ولايته.

ويعد مجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي أحد أهم أذرع الاتحاد، ومكلف بحفظ السلام والاستقرار بالقارة السمراء والمسؤول عن تنفيذ قرارات الاتحاد وهو مشابه إلى حد ما لمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى