أخبار الوطنمشروع تعديل الدستور

الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور: ضمان نزاهة وتأمين العملية الاقتراعية بتوظيف “حفاظ الأمانة” 

أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات السيد “محمد شرفي” اليوم السبت، أن الهيئة تسهر على ضمان “نزاهة وتأمين” عملية التصويت على مشروع تعديل الدستور المقررة غدا الاحد بتوظيف 90 ألف مؤطر يحملون صفة “حفاظ الأمانة” على مستوى مكاتب الاقتراع من ضمن 438 ألف مؤطر على المستوى الوطني.

وأوضح السيد شرفي في تصريح للصحافة على هامش جولة تفقدية لعدد من مكاتب الاقتراع بالجزائر العاصمة، أنه تم تخصيص 61 الف مكتب للاقتراع على مشروع تعديل الدستور عبر الوطن و438 الف مؤطر من بينهم 90 ألف مكلفون بصفة “حفاظ الأمانة” بمكاتب الاقتراع يسهرون على تأطير العملية الانتخابية والحفاظ على”سلامة ونزاهة” الاقتراع.

وحسب رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات فقد تم “توسيع مشاركة، حفاظ الأمانة، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 25 و50 سنة من ذوي المراتب العلمية العليا، لتأمين عملية الاقتراع”.

وذكر السيد “شرفي”، بأن السلطة تشرف على تأطير العملية الاقتراعية من بدايتهم إلى نهايتها، ماعدا بعض الوظائف اللوجستية التي كلفت بها الإدارة.

وبالمناسبة، أكد السيد “شرفي”، أن البطاقية الوطنية الانتخابية التي كانت سابقا لدى وزارة الداخلية، هي حاليا لدى السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات التي تشرف على مراقبتها، مشيرا إلى أن وزارة الداخلية اذا رغبت في استعمال البطاقية الوطنية تلجأ إلى ترخيص من رئيس السلطة الوطنية للانتخابات وهو الأمر الذي اعتبره “قفزة نوعية هامة” في بناء الإدارة الإنتخابية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى