أخبار الوطن

الاعتماد على الدروس الملقاة داخل الأقسام في الامتحانات يعد بمثابة دعم للتلاميذ

وضحت المختصة في علم النفس وأنظمة التعليم والمناهج بجامعة بوزريعة، الدكتورة سعاد حايد بوزيان، أنّ “استثنائية الظرف الصحي تحتم تكييف برمجة امتحانات مختلف الأطوار التعليمية”، مشيرة إلى أنّ كل الامتحانات بمختلف أطوارها ستنحصر فقط على الدروس التي تم إلقاءها حضوريا في الأقسام.

واعتبرت السيدة حايد بوزيان لدى نزولها ضيفة ببرنامج هذا الصباح على القناة الاخبارية الثالثة، أن اعتماد وزارة التربية على الدروس الملقاة حضوريا تعد مبادرة بمثابة دعم للتلاميذ لزيادة حظوظهم في النجاح وجب استغلالها، كما أنها فرصة لعدم الارتباك الذي تشهده كل الأسر، قبيل الامتحانات النهائية.

وأشارت الدكتورة حايد، أن الموسم الدراسية مر في ظروف استثنائية ساعد الكثير من الأطقم التربوية على التعرف أكثر على التلاميذ وعلى قدراتهم الاستيعابية خاصة مع تغيير برنامج التدريس وتقليص عدد الحضور داخل الأقسام.

وحول تخفيض الحجم الساعي للحصة التربوية إلى 45 دقيقة، هي من الإجراءات التكيفية التي بادرت بها وزارة التربية في إطار التخفيف من البرنامج الدراسي الذي كان قبل الأزمة بمثابة عبئ كبير على التلاميذ.

وفيما يخص التحضير لإجراء امتحانات النهائية للأطوار الثلاث، أردفت الدكتورة حايد، أن هناك استيعاب ونضج بيداغوجي للمتعلم في الطور النهائي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى