تكنولوجيا

الباحثة الجزائرية ياسمين بلقايد تفوز بجائزة روبار كوخ 2021

فازت الباحثة الجزائرية، ياسمين بلقايد، أمس الأحد بجائزة روبار كوخ 2021، التي تعد من المكافآت العلمية المرموقة في ألمانيا، وذلك نظير أبحاثها “الثورية” حول البكتيريا المجهرية والنظام المناعي، حسبما أعلنته اليوم المؤسسة الألمانية “روبار كوخ” على موقعها الالكتروني.

وقد تمت مكافأة الباحثة الجزائرية- حسب ذات المصدر- خلال حفل نظم ببرلين، نظير أبحاثها الثورية حول أهمية البكتيريا المجهرية للنظام المناعي ودور النسيج المجهري للأمعاء في تكوين البكتيريا المجهرية وأثارها المرتبطة بالأمراض المعدية والالتهابية”.

كما أشارت ذات المؤسسة إلى أن “أبحاث ياسمين بلقايد قد أظهرت بشكل قاطع كيف تتحكم البكتيريا التي تستوطن أمعاءنا وجلدنا، في البكتريا المعوية ونظامنا المناعي وبالتالي مساعدتنا على محاربة العوامل
المعدية وكذا تقبل لغذاء كعامل دفاعي”.

للتذكير أن الباحثة الجزائرية المولودة في سنة 1968 بالجزائر العاصمة ومتحصلة على ماستر من جامعة هواري بومدين للعلوم والتكنولوجيا قبل أن تواصل دراستها العليا في فرنسا وعملت في المعهد القومي الأمريكي لأمراض الحساسية والأمراض المعدية حيث أشرفت على برنامج الميكروييوم كما أنها تشغل منصب أستاذة بجامعة بنسلفانيا.

كما تجدر الاشارة إلى أن مؤسسة روبار كوخ التي انشئت في سنة 1907 هي مؤسسة غير ربحية تهدف إلى ترقية التطور الطبي والبحث العلمي الأساسي في مجال الأمراض المعدية وكذا مشاريع مماثلة لحل مشاكل ترتبط بالطب والنظافة.

وخلصت المؤسسة في الأخير إلى التأكيد بأن ياسمين بلقايد قد تحصلت على جائزتها في نفس الوقت مع الأستاذ الألماني اندرياس بوملر كذلك لأبحاثه في مجال البكتيريا المعوية والنظام المناعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق