آخر الأخبارأخبار الوطنصحة وجمال

البروفيسور ريان للتلفزيون الجزائري: الوضعية الصحية لمرضى الكلى تعقدت أكثر خلال جائحة كورونا

دعا رئيس مصلحة طب الكلى وزراعتها بمستشفى نفيسة حمود، البروفيسور طاهر ريان، مرضى الكلى إلى تجنب الانتقال إلى المستشفيات إلّا في الحالات القصوى بسبب عودة انتشار وباء كورونا بالجزائر، مضيفًا أن هشاشة الوضع الصحي لهؤلاء المرضى يجهلهم أكثر عرضة لكوفيد 19.

وقال البروفيسور طاهر ريان، لدى استضافته اليوم الخميس في برنامج “هذا الصباح” على القناة الثالثة الإخبارية للتلفزيون الجزائري، إن “المعروف طبيًّا عن مرضى الكلى هو مناعتهم الضعيفة ما يجعلهم عرضة لكل الفيروسات”، مُوضحًا أنه منذ تفشي وباء كورونا بالجزائر “تم صياغة مجموعة من التوصيات وزعت على جميع مصالح طب الكلى عبر التراب الوطني تدعو إلى ضرورة الالتزام الصارم بالبرتوكول الصحي مع دعوة مرضى الكلى إلى تجنب الانتقال إلى المستشفيات إلّا في الحالات القصوى بسبب عودة انتشار فيروس كورونا والاكتفاء بالاستشارة عند “.

وفي هذا السياق، طالب رئيس مصلحة طب الكلى وزراعتها بمستشفى نفيسة حمود، وزارة الصحة بتخصيص الكمية الكافية لتلقيح جميع مرضى الكلى بالجزائر بسبب وضعهم الصحي الهش وأن تكون لهم الأولوية في التلقيح، مضيفًا أن “ضعف المناعة عند هؤلاء المرضى جعلهم أكثر الفئات عُرضةً لفيروس كورونا ووضعيتهم  الصحية تعقدت أكثر من ظهور هذه الجائحة”.

أمّا بخصوص العدد الإجمالي لمرضى الكلى بالجزائر، كشف البروفيسور طاهر ريان، أن هناك 4 ملايين جزائري مريض 25 ألف منهم يُعانون من قصور كلوي مزمن يعالجون في مراكز تصفية الدم و2200منهم من استفادوا من عملية زراعة الكلى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى