آخر الأخبارصحة وجمال

البروفيسور كمال صنهاجي لموقع التلفزيون الجزائري : الوقاية من فيروس كورونا قضية مواطنة ويجب عدم التهاون في هذه الفترة لأن الفيروس يعرف طفرات جينية وقد يصبح أشد فتكا وخطورة

كشف رئيس البروفيسور كمال صنهاجي رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي أن فيروس كورونا قد يصبح خطيرا لأنه يعرف شيئا فشيئا تحولا ويعرف طفرات جينية ويمكنه أن يصبح أكثر فتكا من الأشهر الماضية وقد يتسبب في وفاة حتى الذين لا يعانون من أمراض مزمنة .

وفي حوار خص به الموقع الإخباري للتلفزيون الجزائري، أوضح رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي أن مجابهة الفيروس في الوقت الحالي لا يكون الا عن طريق التزام المواطنين بالتدابير الوقائية الموضوعة ، واقتناعهم بأن الفيروس متواجد في كل مكان وفي كل محيط يتواجدون فيه.

ودعا البروفيسور كمال صنهاجي في هذا الإطار إلى توخي الحذر داخل مراكز التسوق وعند اقتناء الحاجيات الأساسية و عدم نزع الأقنعة الواقية في أماكن العمل وكذا غسل كل المقتنيات عند الدخول إلى المنزل بإعتبار أن أي شيء ملموس قد يشكل خطرا لانتقال الفيروس لأفراد العائلة خاصة إلى كبار السن والذين يعانون من أمراض مزمنة .

وبخصوص اللقاح المضاد للأنفلونزا أوضح رئيس الوكالة الوطنية للأمن الصحي أن هذه اللقاحات تحمي أصحاب الأمراض المزمنة وتحفز جهازهم المناعي .

وشدد البروفيسور صنهاجي على ضرورة الأخذ بنصائح الأطباء للذين يعانون من أمراض مزمنة كون هذه الأمراض تختلف من حيث حجم المناعة ، موضحا أن هناك بعض الأمراض المزمنة لديها عحز في المناعة وهذه الفئة من الصعب أخذ هذا اللقاح كونه قد يشكل أعراض جانبية للمريض .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى