مجتمع

البليدة: الحكم بـ3 سنوات حبس نافذة في حق المعتدي على طبيبين بمستشفى فرانس فانون

أصدرت محكمة الجنح بالبليدة حكما بالحبس ثلاث سنوات نافذة في حق المتهم بالاعتداء على طبيبين أثناء أداء مهامها بمصلحة الاستعجالات بمستشفى فرانس فانون، حسبما جاء اليوم الإثنين في بيان صادر عن النيابة العامة بمجلس قضاء البليدة.

ففي إطار محاربة ظاهرة نشر وترويج الاخبار والأنباء التي تمس بالنظام العام والأمن العمومي وكذا حماية مستخدمي السلك الطبي وشبه الطبي ومسيري المؤسسات الصحية وبموجب إجراءات المثول الفوري، أصدرت محكمة الجنح بالبليدة حكما يقضي بالحبس ثلاثة سنوات نافذة و 100.000 دج غرامة نافذة في حق المتابع بجنحة الاعتداء بالعنف على موظف في مباشرة أعمال وظائفه ومخالفة إحداث ضوضاء بالأماكن العمومية وكذا مخالفة السكر العلني البين.

وأضاف ذات البيان أن المتهم قام أمس الأحد بإحداث فوضى عارمة ورفض الامتثال لعناصر القوة العمومية على مستوى مصلحة الاستعجالات بمستشفى فرانس فانون وقام بالتعدي بالضرب على الطبيب المناوب وطبيب عام و هذا بمكتب الاخير.

يذكر أن رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، كان قد أكد في مقابلة مع مسؤولي بعض وسائل الإعلام الوطنية بثت سهرة أمس الأحد، أنه سيتم تشديد العقوبات ضد الاشخاص المعتدين على الأطقم الطبية في المستشفيات، وهذا بموجب “أمرية رئاسية في شكل قانون” سيتم التوقيع عليها خلال الأسبوع القادم، مؤكدا أن العقوبات ستكون مشددة ضد الأشخاص المعتدين, سواء بالعنف اللفظي أو الجسدي، وستتراوح ما بين 5 و 10 سنوات حبسا نافذة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق