مجتمع

البليدة: تواصل الجهود لإخماد بقايا بؤر الحريق بمرتفعات الشريعة

تتواصل اليوم الأحد، ولليوم الثاني على التوالي، تدخلات وجهود فرق الحماية المدنية وعدد من القطاعات الأخرى لإخماد بقايا بؤر الحرائق التي إندلعت أمس السبت في مرتفعات الشريعة بالبليدة، حسبما علم الحماية المدنية.

وأوضح ذات المصدر أن جهود إخماد مواقد وبؤر الحرائق المسجلة تواصلت منذ الساعة 04 و30 د صباحا وذلك بعد السيطرة على أكثر من 85 بالمائة من الحريق الذي مس الحظيرة الوطنية للشريعة بالمكان المسمى “القسطل” و”وادي الأبرار”، مؤكدا أنه تمت السيطرة على الحرائق ويتم التحكم في نقاط الإشتعال الصغيرة.

وأضاف المصدر أن هذه الجهود، التي تتواصل منذ أمس ولم تتوقف سوى ساعة واحدة للراحة، تتم بالتعاون مع كل من الأرتال المتنقلة لمكافحة حرائق الغابات لولايات البليدة والمدية وتيبازة والبويرة وعين الدفلى والوحدة الوطنية للتدريب والتدخل بالدار البيضاء (الجزائر العاصمة) بالإضافة إلى مختلف وحدات ولاية البليدة ومصالح الغابات وبتدعيم من مروحيات التدعيم التابعة للمديرية العامة للحماية المدنية وتضافر جهود مختلف الأسلاك الأمنية.

وبهدف تنسيق المجهودات والتعاون لإخماد الحرائق مع مختلف القطاعات والوحدات المعنية، تم تنصيب مركز القيادة العملي وقاعدة للإمداد بالحظيرة الوطنية للشريعة وذلك للقيام بالإتصالات اللازمة ومتابعة الوضع وإصدار التقارير.

كما قام والي الولاية كمال نويصر صباح اليوم بزيارة تفقدية لمركز القيادة بالشريعة حيث وقف على الأوضاع والحالة العامة لتدخلات فرق النجدة في عين المكان.

يذكر أن الحرائق التي اندلعت أمس بمرتفعات الشريعة تسبب في وفاة عون حماية مدنية تابع لفرقة التدخل الخاصة بالوحدة الوطنية للتدريب والتدخل بالدار البيضاء (الجزائر العاصمة) متأثرا بدخان النيران إثر مشاركته في عملية إخماد الحريق، بالإضافة إلى إصابة ثلاثة أشخاص وهم عون غابات وعون للحماية المدنية وعون بالحظيرة الوطنية للشريعة.

كما أسفر هذا الحريق عن خسارة ما بين 20 و25 هكتار من المساحات الغابية متمثلة خاصة في أشجار البلوط الأخضر والأحراش، مع إنقاذ مساحة أشجار الأرز التي لم تمسها ألسنة النيران بفضل جهود مختلف الأسلاك المشاركة في عمليات إخمادها، حسبما ذكرته محافظة الغابات دليلة بناني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى