مجتمع

البليدة: هبة تضامنية مع سكان ولاية تيزي وزو

أطلقت صباح اليوم الأربعاء مصالح ولاية البليدة قافلتين تضامنيتين موجهة لسكان ولاية تيزي وزو بعد الفاجعة التي ألمت بهم إثر انتشار ألسنة اللهب التي مست العديد من ولايات الوطن، حسبما علم من مصالح الولاية.

وتتضمن القافلتين التضامنيتين اللتان انطلقتا على مرحلتين، حسب ما ذكره، مدير التجارة, الهادي بوزكار, مياه معدنية و مواد غذائية مختلفة من شأنها التخفيف من الظروف القهرية التي تعيشها الولاية عقب الخسائر التي ألحقتها الحرائق بغاباتها.

وأوضح المتحدث أن قوافل أخرى ستتبع هاتين القافلتين في الساعات المقبلة ستحوي مختلف الاحتياجات الطبية والمستلزمات الصحية التي يحتاجها سكان الولاية.

من جهته، بادر نادي المقاولين والصناعيين للمتيجة بإرسال سبعة شاحنات ذات مقطورة محملة بأكثر من 80 طنا من شتى المواد الغذائية والمياه المعدنية وأخرى تحمل مواد صيدلانية وأفرشة، حسبما ذكره رئيس النادي، فتحي عمور.

وبالموازاة مع ذلك، قامت الجزائرية للمياه بالبليدة بتسخير شاحنتي صهاريج متنقلة للمشاركة في دعم عملية إخماد النيران المندلعة كانت قد غادرتا الولاية في ساعات متأخرة من ليلة الاثنين باتجاه ولاية تيزي وزو.

من جهتهم، هب العديد من المواطنين والجمعيات الخيرية عقب هذه الفاجعة لتنظيم حملات تضامنية لفائدة سكان ولاية تيزي وزو حيث أطلقوا العديد من المبادرات عبر صفحات التواصل الاجتماعي في صورة تعكس روح التآخي والتآزر بين الجزائريين.





اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى