دولي

البنك الدولي يعرب عن استعداده لحشد التمويل للبنان للتعافي من آثار انفجار مرفأ بيروت

أعرب البنك الدولي الأمس الأربعاء، عن استعداده لتقييم الأضرار والاحتياجات في لبنان بعد الانفجار المدمر الذي وقع في مرفأ بيروت، مشيرا إلى أنه سيعمل لحشد التمويل العام والخاص لإعادة الإعمار والتعافي، حسبما أفاد به بيان للبنك الدولي.

وأوضح البيان، بأن “البنك الدولي مستعد لتوفير خبراته في إجراء تقييم سريع للأضرار والاحتياجات بناء على الخبرة العالمية في التعامل مع البلدان المنكوبة بالكوارث، وفي وضع خطة إعادة إعمار وفق المعايير الدولية”.

وأضاف ذات البيان، “مجموعة البنك الدولي مستعدة لتوفير الدروس والتجارب من جميع أنحاء العالم في إدارة عمليات التعافي وإعادة الإعمار التي تلي الكوارث”.

وفي ذات السياق أضاف، “البنك الدولي جاهز للمشاركة الفاعلة من خلال منصة تضم شركاء لبنان من أجل تأمين الدعم المالي العام والخاص لإعادة الإعمار”.

وفي الصدد ذاته أكد البنك الدولي، “بأنه مستعد لإعادة برمجة الموارد المخصصة حاليا للبنان والنظر في إمكانية تخصيص تمويل إضافي لمساعدة الأشخاص المتضررين من هذه الكارثة في إعادة بناء حياتهم وأرزاقهم”.

وللتذكير، كان البنك قد أعلن في شهر جوان الماضي، أنه سيعيد توجيه 40 مليون دولار من برنامج صحي قائم قيمته 120 مليون دولار، لمساعدة لبنان في مكافحة جائحة كورونا.

للإشارة أسفر الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت يوم الثلاثاء عن مقتل 137 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 5000 وتشريد حوالي 250 ألفا.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق