دولي

البوليساريو تدعو إلى تضامن المجتمع الدولي عقب الاعتداء العسكري المغربي

دعا ممثل جبهة البوليساريو في أوروبا والاتحاد الاوروبي، أبي بشراي البشير اليوم الجمعة، كل المتضامنين مع القضية الصحراوية للوقوف الى جانب الشعب الصحراوي اثر انتهاك القوات العسكرية المغربية لاتفاق وقف اطلاق النار في منطقة الكركرات في الجنوب الغربي للصحراء الغربية، محملا المغرب المسؤولية الكاملة عن نتائج هذا الاعتداء على امن واستقرار المنطقة.

وقال السيد بشراي في أن القوات المسلحة المغربية تعمدت اليوم انتهاك اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين طرفي الصراع في الصحراء الغربية من خلال اخراج القوات على ثلاثة محاور شرقي الثغرة غير الشرعية في منطقة الكركرات منزوعة السلاح اتجاه المدنيين الصحراويين الذين يظاهرون سلميا أمام هذا الخرق منذ 21 أكتوبر من هذا العام.

وأبرز السيد أبي بشراي ان هذا التطور الذي يعتبر “انتهاكا صارخا ومباشرا” ضد الصحراويين يضع الشعب الصحراوي والحركة التحررية لجبهة البوليساريو في موضع شرعي للدفاع وحماية سيادة وسلامة أراضي الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية .

وعليه فان رد جيش التحرير الشعبي الصحراوي على الفور وبحزم كان مطلوبا في مواجهة هذا الخرق لاتفاق وقف إطلاق النار والعمل العدائي المغربي الذي حطم هذا الاتفاق.

وفي هذا السياق أكد السيد بشراي ان الدبلوماسية الصحراوية ستتحرك في كل الاتجاهات من أجل حشد أكبر قدر ممكن من المتضامنين مع القضية الصحراوية من برلمانيين واعلاميين وكل المؤسسات الاوروبية المختصة للوقوف الى جانب الشعب الصحراوي اليوم في هذه المأساة والدفع نحو تسوية سلمية للازمة.

وقال أن جبهة البوليساريو والحكومة الصحراوية تحملان المملكة المغربية “المسؤولية الكاملة للعواقب الخطيرة” التي ستهدد الأمن والاستقرار في المنطقة ومستقبل التسوية السلمية العالقة، بسبب رفض المغرب ولسنوات تنظيم استفتاء تقرير المصير الذي يشكل الاتفاقية الوحيدة الموقعة مع الطرف الآخر تحت إشراف مزدوج للأمم المتحدة والاتحاد الافريقي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق