صحة وجمال

التحكم في مستويات ضغط الدم المرتفع يقلل من مخاطر الإصابة بالخرف

كشفت دراسة حديثة أن علاج ضغط الدم المرتفع قد يقلل أيضا من خطر الإصابة بالخرف أو ضعف الإدراك في وقت لاحق من الحياة.

وأشار الباحثون إلى أن علاج ضغط الدم المرتفع، باستخدام الأدوية مثل مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، يقلل من احتمالية إصابة الشخص بالخرف بأكثر من 7 بالمائة، وبعض أنواع التدهور المعرفي بأكثر من 20 في المائة.

وقد استعرض علماء من ايرلندا واسكتلندا وكندا البيانات من 12 تجربة سريرية مع أكثر من 92000 مشارك كان متوسط أعمارهم 69 عاما.

وقال الباحثون إن جميع الدراسات الـ12 التي حللوها أبلغت عن حدوث الخرف في مجموعات المرضى، في حين سجلت ثماني حالات انخفاضا إدراكيا وثماني تغييرات موثقة في درجات الاختبار المعرفي.

وأوضحت الدكتورة “ميشيل كانافان “، المتخصصة في طب الشيخوخة في مستشفى جامعة ليمريك في أيرلندا، أن “علاج ارتفاع ضغط الدم بأدوية ضغط الدم يقلل من خطر الإصابة بالخرف والضعف المعرفي”.

وأضافت أن “نتائج هذه الدراسة تضيف الخرف والضعف الإدراكي إلى قائمة الفوائد – مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية – لخفض ضغط الدم بالأدوية … هذه رسالة وثيقة الصلة بالأشخاص الذين يرغبون في معرفة كيف يمكنهم التقدم في العمر بنجاح والعيش بشكل مستقل لأطول فترة ممكنة “.

والخرف ليس مرضا واحدا، بل هو مصطلح عام لأعراض ضعف الإدراك، بما في ذلك فقدان الذاكرة وصعوبات التواصل والتفكير. وتشمل أمثلة الحالات التي تنطوي على الخرف مرض الزهايمر.

ويتم تشخيص ضعف الإدراك عندما يعاني الشخص من صعوبة في التذكر أو تعلم أشياء جديدة أو التركيز أو اتخاذ القرارات، ويعتبر التدهور المعرفي شكلا معتدلا من الضعف الإدراكي يتوقع أن يكون جزءا طبيعيا من الشيخوخة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق