آخر الأخبارأخبار الوطندولي

التعاون الاقتصادي و السياسي و الأمني في صلب المحادثات بين وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم ونظيره البرتغالي

شكل التعاون الثنائي بين الجزائر و البرتغال في المجال الاقتصادي و السياسي و الأمني محور المحادثات التي جرت اليوم الأربعاء بين وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم و نظيره البرتغالي اوغوستو سانتوس سيلفا الذي يقوم بزيارة عمل الى الجزائر.

و عقب لقائه مع وزير الشؤون الخارجية صبري  بوقادوم،أكد الوزير البرتغالي إن “العلاقات الثنائية بين البلدين ممتازة و كثيفة سواء من الجانب السياسي أو الدبلوماسي او الاقتصادي”.

و بخصوص العلاقات الاقتصادية، كشف ذات المتحدث عن تواجد 80 شركة برتغالية مستثمرة تساهم في خلق الثروة و مناصب الشغل و التي تستغل الفرص التي تمنحها لها الجزائر”، مضيفا ان “الجزائر هي اكبر ممون للغاز للبرتغال”.

و قال الوزير البرتغالي أن هذا اللقاء شكل فرصة من أجل التطرق الى الرئاسة الدورية للبرتغال على رأس الاتحاد الأوروبي خلال الفترة الممتدة بين جانفي و جوان 2021 حيث سيتم تسليط الضوء خلالها على العلاقات بين الاتحاد الاوروبي و  الاتحاد الافريقي و الاتحاد الاوروبي و دول منطقة المتوسط و كذا سياسة الجوار مع الجنوب و مسائل التعاون حول الطاقة و الهجرة بالاضافة الى المسائل الامنية و مكافحة الارهاب.

و أسرد ذات المسؤول بالقول “لقد تبادلنا وجهات النظر مع وزير الشؤون الخارجية الجزائري حول مسألة الامن في الساحل و طرقمساهمة البرتغال و الجزائر في استقرار هذه المنطقة الهامة لافريقيا و الاتحاد الاوروبي”.

كما أشار وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية البرتغالي سانتوس سيلفا الى أنه تم التطرق الى المسائل المرتبطة بالوضع في شمال افريقيا و بالخصوص في ليبيا “احدى الاهتمامات الرئيسية للجزائر و البرتغال و اوروبا”, مشددا على ضرورة التوجه صوب “شراكة حقيقية بين ضفتي المتوسط” في اطار سياسة الجوار لأوروبا.

و من جهته أكد وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم على العلاقات المتميزة التي تربط الجزائر و البرتغال و المبنية على الثقة و التعاون و التضامن.

و أسرد وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم بالقول “تعتبر الجزائر من اكبر مموني الطاقة للبرتغال حيث تغطي حوالي 40 بالمئة من حاجيات هذا البلد من الطاقة”، مشيرا الى ان التبادل التجاري بين البلدين “قد يصل هذه السنة الى 1 مليار دولار لصالح الجزائر”.

و خلال هذا اللقاء،يضيف وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم تم التطرق الى العلاقات الاقليمية و الدولية لا سيما مسائل الهجرة غير الشرعية و الوضع في الصحراء الغربية و ليبيا و المالي و منطقة الساحل.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق