آخر الأخبار

التكفل بانشغالات المواطنين أولوية على المدى القريب

أكد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية كمال بلجود يوم الأربعاء بولاية أدرار أن التكفل بانشغالات المواطنين “تعد أولوية على المدى القريب”.

وأوضح الوزير لدى إشرافه على حفل تنصيب الوالي الجديد لأدرار، بهلول العربي، في إطار الحركة الجزئية في سلك الولاة التي أقرها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون “أن الاستماع و التكفل بانشغالات المواطنين في شتى المجالات تعد أولوية على المدى القريب”، مؤكدا في ذات السياق توفر الإمكانيات المالية لتحقيق ذلك.

وأضاف أنه “ينبغي في المدى المتوسط وضع برنامج يتضمن أولويات التنمية المحلية، على غرار الشغل والمؤسسات المصغرة و الطرقات”، مؤكدا عزم السلطات العليا للبلاد مرافقة مختلف الجهود التنموية. كما شدد أيضا على أن “الوقوف في الميدان هو وحده الكفيل بسير الأمور نحو الأفضل.”

وأشار السيد بلجود أن برنامج الحكومة، الذي سيتم المصادقة عليه خلال الأيام القليلة القادمة، ستعقبه خرجات ميدانية للوزراء من أجل الوقوف على مختلف الانشغالات لاتخاذ بشأنها الحلول المناسبة.

وفي هذا الصدد حث وزير الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية رؤساء البلديات و الدوائر و الولاة المنتدبين عبر الوطن إلى “التكفل بانشغالات شتى مناحي الحياة اليومية للمواطنين لأنها مسؤولية الجميع”.

وأشاد بالمناسبة بالوضع الآمن الذي تنعم به الجزائر بفضل جهود الجيش الوطني الشعبي و مختلف أسلاك الأمن مما ساهم، كما قال، “في عودة الجزائر بقوة إلى الساحة الدولية”.

وأشار السيد بجلود أن الحركة الجزئية التي أجراها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في سلك الولاة “تندرج ضمن التغييرات التي يعتزم القيام بها في مختلف المجالات تجسيدا لالتزاماته ضمن برنامج حملته الانتخابية.”

وأضاف أن الشعب “دخل مرحلة الجزائر الجديدة التي سوف يسودها العدل و العدالة الاجتماعية و الازدهار و التنمية في شتى المجالات.”

وبالمناسبة أبرز الوزير أهمية المسؤولية الملقاة على عاتق الوالي الجديد الذي نال ثقة رئيس الجمهورية في هذه الظروف، مشددا على ضرورة مراعاة هذا الجانب. كمل نوه في ذات الوقت بالتجربة الكبيرة التي اكتسبها هذا الأخير من خلال تقلده عدة مناصب، داعيا كافة الفعاليات بهذه الولاية إلى مد يد المساعدة له.

وتعهد والي أدرار الجديد، بهلول العربي، في كلمته على بذل قصارى جهده ليكون في مستوى ثقة السلطات العمومية في النهوض و التكفل بمختلف تطلعات سكان لولاية انطلاقا من خصوصياته و طبقا لأحكام قوانين الجمهورية المنظمة لحقوق و واجبات المواطنين، إلى جانب تنفيذ خطة تنموية بعدالة وشفافية.

وأشار السيد بهلول إلى أن تعدد خصوصيات ولاية أدرار و رمزيتها التاريخية الروحية و إمكانياتها الزراعية و الصناعية و السياحية يجعلها بيئة ملائمة لتحقيق نهوض تنموي بتظافر جهود الجميع بصفة تكاملية، مبديا حرصه على تقديم كل التسهيلات و الوقوف على كل الورشات للمعاينة و تنفيذ البرامج و إزالة الصعوبات وتقديم الحلول المناسبة للمشاكل  المحتملة.

وخلال تلك المراسم، قدم الوزير الشكر و الثناء لوالي أدرار السابق حمو بكوش نظير الجهود التي بذلها في تنمية الولاية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق