أخبار الوطن

التكوين والتعليم المهنيين: بن فريحة تؤكد عن أهمية تعزيز التعاون الثنائي مع البرتغال

أكدت وزيرة التكوين والتعليم المهنيين, السيدةهيام بن فريحة ,اليوم الخميس, لدى استقبالها سفير البرتغال في الجزائر, السيد لويس دي البوكرك فيلوسو, على أهمية تعزيز التعاون في مجال التكوين والتعليم المهنيين ودعمه مستقبلا من طرف المؤسسات البرتغالية المتواجدة بالجزائر, حسبما أفاد به بيان للوزارة .

و أوضح ذات البيان ان الوزيرة اشارت في محادثاتها مع سفير البرتغال إلى”أهمية تعزيز التعاون في مجال التكوين والتعليم المهنيين ودعمه مستقبلا من طرف المؤسسات البرتغالية المتواجدة بالجزائر, لاسيما عن طريق اعطاء فرص التدريب التطبيقي للمتربصين.”

و في ذات السياق أضاف المصدر , أن ” الطرفين اتفقا على اختيار بعض التخصصات التي يمكن تطوير التعاون الخاص بشأنها من خلال دعم مؤسسات تكوينية بالبرامج والتقنيات الحديثة اللازمة”.

و تابع أن الوزيرة قدمت “لمحة موجزة عن برنامج تطوير وإصلاح منظومة التكوين والتعليم المهنيين, مؤكدة في الوقت ذاته بأن “مخطط عمل وزارة التكوين والتعليم المهنيين يولي أهمية بالغة لملاءمة برامج التكوين مع قابلية تشغيل المتربصين وتأهيل المكونين”.

و أشار البيان إلى أن الطرفين بعد أن “تبادلا الرؤى حول العلاقات الجزائرية البرتغالية و التطورات والتحديات الحالية في مجال التكوين والتعليم, أبدى السفير “استعداده لدعم التعاون بين البلدين في هذا المجال بتشجيع فتح المؤسسات
البرتغالية لمؤسسات التكوين المهني قصد نقل الخبرة والاستفادة من التدريب التطبيقي للمتربصين”.

و شكلت هذه المقابلة فرصة لترحيب “الطرفين بوجود مذكرة التفاهم الموقعة في لشبونة في 03 أكتوبر 2018, واتفقا على ضرورة عقد اجتماع اللجنة الفنية المشتركة لإعداد ورقة الطريق للتعاون بين البلدين في أقرب الآجال”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى