إقتصاد

التوقيع على اتفاقية شراكة لترقية استخدام التكنولوجيات الحديثة في الترويح لوجهة الجزائر السياحية

تم اليوم الخميس بالجزائر العاصمة التوقيع على اتفاقية شراكة بين الديوان الوطني للسياحة ومنتدى الشباب والشركات الناشئة تقضي بوضع استراتيجية في ميدان استخدام التكنولوجيات الحديثة والرقمنة للترويج لوجهة الجزائر السياحية.

ووقع على هذه الاتفاقية التي جرت تحت إشراف وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، محمد حميدو، المدير العام للديوان، نبيل ملوك، ورئيس المنتدى خالد بوخالفة.

وتهدف هذه الاتفاقية الى مرافقة الشباب المبدع لبيع الافكار في اطار المؤسسات الناشئة المختصة في الميدان السياحي وتسهيل ولوجهم في الاستثمار في التكنولوجيات الحديثة والتصميمات الالكترونية ووضعها حيز التنفيذ.

كما تنص على الاستفادة من الابتكارات الحديثة في مجال الرقمنة واستعمالها في الترويح للوجهة السياحية الجزائرية الى جانب فتح الفضاء الرقمي أمام المتعاملين والمهنيين في السياحة والفندقة للترويج للسياحة.

وفي هذا الإطار، أكد وزير السياحة على أهمية هذا اللقاء الذي يندرج ضمن “مسعى السلطات العليا المنصوص عليه
في برنامج رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، الذي يمنح الاولوية القصوى لدعم وتشجيع المؤسسات الناشئة”، خاصة وانها –كما قال– “تشكل القاطرة للنموذج الاقتصادي الجديد الذي تم اعتماده والمتركز أساسا على المعرفة
والابتكار”.

ويرى الوزير أن هذا النموذج “يعتمد على طاقات الشباب المتعلم والمبدع والحامل للأفكار النيرة التي تجسد في مشاريع مبتكرة تساهم في تطوير الإقتصاد الوطني وخدمته عبر مؤسسات ناشئة قادرة على صنع الفارق وتحقيق القفزة النوعية
المنتظرة”.

وأكد الوزير حميدو أن قطاع السياحة “يعد من القطاعات المنفتحة على الشباب والمرافقة لهم في إحادث مشاريع ومؤسسات ناشئة تساهم في إحداث الثروة و في خلق مناصب شغل ترقى بهم اجتماعيا وتحدث النقلة النوعية في الاقتصاد الوطني “،مذكرا بإنشاء صندوق تمويل المؤسسات الناشئة بأمر به رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون.

من جهته، أكد المدير العام للديوان الوطني للسياحة على اهمية استعمال التكنولوجيات الحديثة والرقمنة من أجل “تسويق المنتوج السياحي والترويج للوجهة السياحية الجزائرية, مشددا على أهمية هذا الاتفاقية التي تضمن لهذه المؤسسات
“تجسيد افكارها الابداعية والعلمية للنهوض بهذا القطاع، لاسيما في مجال الترويج للسياحة وتطوير الاقتصاد الوطني خارج إطار المحروقات”.

وبالمقابل، ركز رئيس منتدى الشباب والشركات الناشئة على ضرورة الاعتماد على هذه المؤسسات الناشئة في الترويج للسياحة، معتبرا هذه المبادرة بمثابة “همزة وصل بين أصحاب المشاريع المبتكرة واللجان الوصية للرقي بالسياحة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى