دولي

الجالية الصحراوية بألمانيا تندد بالعدوان العسكري المغربي بالكركرات

نددت الجالية الصحراوية بألمانيا، خلال مظاهرة أمس السبت ببرلين، بالعدوان العسكري المغربي على المدنيين الصحراوين السلميين بالمنطقة العازلة بالكركرات، مؤكدة تأييدها المطلق للقرارات التي اتخذتها السلطات ردا على الخرق المغربي السافر لاتفاق وقف إطلاق النار.

وخلال مظاهرة بساحة 18 مارس، أمام بوابة برلين، أدانت الجالية “بشدة” العملية العسكرية التي أقدم عليها جيش الاحتلال في الكركرات ضد المدنيين الصحراويين الذي كانوا يتظاهرون بشكل سلمي للمطالبة بغلق الثغرة غير الشرعية، وهو العمل الذي أدى إلى الانهيار الكلي لاتفاق وقف إطلاق النار وإعلان الحرب من جديد في الصحراء الغربية المحتلة، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الصحراوية .

وقد أجمع المتدخلون خلال هذه المظاهرة ، على تأييد القرارات التي اتخذتها لسلطات الصحراوية بخصوص هذا العدوان العسكري والرد الحازم لمقاتلي الجيش الصحراوي دفاعا عن النفس وحماية لمواطنيها من الهجوم الهمجي الغادر.

وأعربت الجالية الصحراوية عن “تضامنها المطلق” مع مقاتلي جيش التحرير الشعبي في جبهات القتال، الذين يواصلون دك قوات الاحتلال على طول جدار العار منذ 13 نوفمبر الجاري، وكذلك مع السجناء السياسيين الصحراويين في السجون المغربية وجماهير شعبنا المحاصرين في الأراضي المحتلة، وفقا لذات المصدر.

كما عبرت عن رفضها القاطع لتماطل المجتمع الدولي وبعثة (المينورسو) التي”أظهرت تواطءها الفاضح مع نظام الاحتلال، بل تحولت إلى أداة لتوطيد احتلاله غير الشرعي لأجزاء من أراضي الجمهورية الصحراوية ونهب الموارد الطبيعية وممارسة أبشع الانتهاكات والجرائم ضد المدنيين العزل والمعتقلين السياسيين في المدن المحتلة”.

يذكر أن الجالية الصحراوية قد نظمت إلى جانب حركات التضامن مع الشعب الصحراوي في مختلف البلدان الأوروبية، مظاهرات للتنديد بخرق النظام المغربي لاتفاق وقف إطلاق النار، وعدوانه العسكري ضد الشعب الصحراوي، وكذا رفضهم لصمت الأمم المتحدة إزاء ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى