دولي

الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب تعلّق اتصالاتها بالحكومة الإسبانية

أعلنت الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب، عن قرارها تعليق اتصالاتها بالحكومة الإسبانية الحالية حتى تلتزم بقرارات الشرعية الدولية.

وجاء في بيان الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب، “على إثر الإعلان عن تأييد حكومة سانتشيس لخطة المحتل المغربي الرامية الى تشريع ضم أراضى الصحراء الغربية بالقوة و مصادرة حقوق الشعب الصحراوي غير القابلة للتصرف في تقرير المصير و الاستقلال”.

وأضاف المصدر نفسه، أنّه نظرًا للخطوات الملموسة التى إتخذتها حكومة بيذرو سانتشيس فى هذا الاتجاه.

و بناء على أن الدولة الإسبانية، يضيف البيان، لها مسؤوليات تجاه الشعب الصحراوي، و الأمم المتحدة فى نفس الوقت باعتبارها القوة المديرة للإقليم، و أن مسؤولياتها تبعا لذلك لا تسقط بالتقادم.

وختم البيان “فإن جبهة البوليساريو تقرر تعليق اتصالاتها بالحكومة الإسبانية الحالية حتى تنئى بنفسها عن إستعمال القضية الصحراوية فى إطار المقايضات البائسة مع المحتل و حتى تلتزم بقرارات الشرعية الدولية التى تعترف للشعب الصحراوى بالحق فى تقرير المصير و باحترام حدود بلاده كما هي معترف بها دوليا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى