أخبار الوطن

الجزائرية للحوم الحمراء: انطلاق عملية بيع الأضاحي ابتداء من غدًا الأحد بأسعار تتراوح بين 32 ألف و 60 ألف دج

تشرع الشركة الجزائرية للحوم الحمراء (ALVIAR) إبتداء من يوم غد الأحد في بيع أضحية عيد الأضحى على المستوى الوطني بأسعار محددة تتراوح بين 32 و60 الف دج، حسبما أكده اليوم السبت مدير الدراسات والتنمية على مستوى الشركة، المكلف بالإعلام زياني علي.

وأوضح زياني قائلاً، “أن عملية بيع كباش عيد الأضحى ستنطلق على مستوى مستودعات الشركة الجزائرية للحوم الحمراء ابتداءً من يوم الأحد 11 جويلية وتدوم إلى غاية عشية يوم عيد الأضحى على المستوى الوطني وبأسعار تتراوح بين 32 و 60 ألف دج”.

وتم بالمناسبة يضيف المتحدث، تحديد  06 نقاط للبيع. ويتعلق الأمر بئر توتة (الجزائر العاصمة) والبوني (عنابة) والسانية (وهران) ونقطتين بولاية بجاية وبمزرعة سي عنتر بولاية لمدية.

وأكد ممثل الشركة العمومية أنه تم استقبال أزيد من 2000 رأس على مستوى مقرها المخصص للبيع بمنطقة بابا علي بلدية بئر توتة (الجزائر العاصمة) وأن عملية التموين متواصلة من مقراتها الخاصة بتسمين الماشية خاصة من المزرعة الرئيسية الواقعة في ولاية الجلفة، مع امكانية اللجوء إلى اقتناء مواشى من المواليين إذا اقتضت الضرورة مع الصرامة في المراقبة البيطرية رأسا برأس.

وفيما يتعلق بصحة المواشي المسوقة، أكد ممثل الشركة الجزائرية للحوم الحمراء “أن العملية متحكم فيها، وكل الماشية المسوقة خالية من الامراض وما يؤكد ذلك الشهادة البيطرية التي تسلمها المصالح البيطرية للولاية والتي ترافق تنقل القطيع، وتعد هذه الشهادة وثيقة رسمية لعبور الماشية وبدونها لا يسمح تنقلها من ولاية إلى آخرى”.

وأشار زياني، أنه بإمكان الشاري ترك الأضحية في الإسطبلات المخصص لذلك التابعة للشركة إلى غاية ليلية العيد مع اضافة مبلغ رمزي (500 دج)، كما ذكر ان الشركة تقدم خدمة الذبح “مجانا” للراغبين في ذلك مع توفير المراقبة البيطرية قبل وبعد الذبح، وفي حالة التأكد من عدم سلامة احشاء الاضحية بأمر البيطري بمنع تسليمها وترمي بطريقة آمنة.

وفي نفس المسعى، كان قد أكد نائب المدير الفرعي للصحة الحيوانية بمديرية المصالح البيطرية بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية آمالو قاسي، أن المعلومات الوافدة للوزارة من المواليين تفيد أنه تم تخصيص 04 ملايين رأس (خرفان وكباش) خصيصا لأضحية عيد الاضحى، مضيفا أنه، إذا اقتضت الضرورة وارتفع الطلب، فإنه من الممكن تزويد السوق حسب الحاجة وأن الموالين مستعدون لذلك.

وأشار في هذا الصدد إلى، أن عدد الأغنام عبر الوطن ارتفع في المدة الأخيرة، حيث اصبح يتراوح ما بين 30 و28 مليون رأس، وذلك بسبب الاجراءات التي إتخذت للحد من إنتشار الوباء التي أدت إلى الحد من الولائم (الأعراس والجنائز).

وبشان الفضاءات التجارية المخصصة لبيع المواشي عبر مختلف ولايات الوطن، ذكر أنه تم تحديدها من طرف المصالح الولائية
نهاية الاسبوع الماضي، وتم نشرها على موقع (firma.dz) مشيرا إلى أن هذه المواقع تتوفر على الشروط الصحية اللازمة وتشرف عليها المصالح الولائية وتوجد بها المصالح البيطرية والسلطات الأمنية للسهر على تطبيق الإجراءات الوقائية للحد من إنتشار الجائحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى