أخبار الوطن

الجزائر-الصين: رغبة مشتركة في تعزيز التعاون القائم على مشاريع التكوين والبحث والابتكار

أبدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان، وسفير جمهورية الصين الشعبية بالجزائر لي جان، استعدادهما لمراجعة برامج التبادل الجامعي والمنح وحركية الباحثين بما يخدم التعاون القائم على مشاريع التكوين والبحث والابتكار بين البلدين، حسب ما أفاد بيه اليوم الخميس بيان للوزارة.

وفي هذا الإطار، أوضح بن زيان، خلال استقباله للسفير الصيني أن “التعاون المبني على هذه الرؤية الجديدة هو ما سيتم إنجازه بشكل فعلي وعملي من خلال مشاريع التكوين والبحث والابتكار المشتركة المرتبطة بأولويات الحكومة والقطاع وهي الأمن الغذائي والأمن الطاقوي والأمن الصحي والذكاء الاصطناعي والرياضيات وتطبيقاتها في شتى المجالات”.

وأكد بنفس المناسبة على أهمية “تبادل التجارب والممارسات الإيجابية، خصوصا ما تعلق بتشغيل خريجي الجامعات وأساليب الحوكمة وعصرنة الجامعة”.

من جانبه –يضيف البيان– أبدى السفير الصيني رغبة بلاده في “توسيع وتكثيف تعليم اللغة الصينية في مؤسسات التعليم الجزائرية وهو ما لقي قبولا من طرف الوزير، خصوصا أن الجامعات الجزائرية عرفت تجارب مماثلة في هذا المجال وهذا بتخصيص جامعات نموذجية لهذا الغرض”.

وأكد الطرفان أن اللجنة المشتركة الجزائرية-الصينية ستشهد “وضع آليات تعاون جديدة تستجيب للمستجدات التي يعرفها البلدان وإعادة صياغة الاتفاقية الإطار والتنظيم القانوني لضبط علاقات التعاون والتبادل الجامعي بما يخدم طموحات الطرفين”.

كما شكل اللقاء فرصة لوزير التعليم العالمي والبحث العلمي لشرح “الرؤية الجديدة” للتعاون الجامعي والقائمة على “الشراكة البناءة” لبلوغ مرحلة التوأمة من خلال إبرام اتفاقيات تعود بالفائدة على الجانبين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى