مجتمع

الجزائر العاصمة: إنطلاق حملة للتبرع بالدم على مستوى الديوان الوطني للتطهير

إنطلقت، اليوم الأحد ،بمقر الديوان الوطني للتطهير، بالعاصمة، حملة للتبرع بالدم ينظمها الديوان بالتنسيق مع الوكالة الوطنية للدم وذلك لتلبية إحتياجات المستشفيات من هذه المادة الحيوية التي عرفت “نقصا حادا” خلال فترة الحجر الصحي.

وقالت المكلفة بالإعلام لدى الديوان الوطني للتطهير، مريم اويحي، أن “هذه حملة التي إنطلقت صباح اليوم على مستوى مقر الديوان الوطني للتطهير لا تخص فقط موظفي وعمال  المؤسسة بل مفتوحة لجميع المواطنين الراغبين في التبرع بالدم للمساهمة في سد النقص الكبير الذي تعاني منه المستشفيات خلال الاشهر الاخيرة”.

وأضافت ذات المسؤولة ” منذ ظهور وباء كورونا تعرف المستشفيات عبر كامل القطر الوطني نقصا كبيرا في كميات الدم المتبرع بها و ذلك بسبب تخوف المواطنين من عدوى الوباء بالرغم من الإجراءات الصحية الاحترازية التي اتخذتها ادارة المستشفيات ومراكز حقن الدم القارة والمتنقلة”.

وأبرزت أنه في ظل هذه الظروف الحساسة الناجمة عن الوباء هناك فئة كبيرة من المرضى خاصة الأطفال الصغار بحاجة ماسة إلى هذه المادة الحيوية.

وستوجه أكياس الدم التي سيتم جمعها خلال هذه العملية التي ستستمر يوما واحدا إلى مستشفى سمير زميرلي بالحراش.

وأشارت إلى أن هذه المبادرة التضامنية تهدف إلى حث الناس على الإستمرار في التبرع بالدم رغم الجائحة، وهذا في سبيل إنقاذ الأرواح مطمئنة المواطنين بأن كل الاجراءات الصحية والوقائية تم إتخاذها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق