آخر الأخبارأخبار الوطندولي

الجزائر تدين بشدة الهجوم الارهابي ضد موكب حاكم ولاية بورنو شمال نيجيريا

أدانت الجزائر بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الذي استهدف موكب حاكم ولاية بورنو (شمال نيجيريا)، مخلفا مقتل وإصابة العشرات من المدنيين ومن قوات الأمن, مجددة تضامنها التام ووقوفها الى جانب الحكومة النيجيرية، حسب ما أفاد به اليوم السبت بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

وجاء في البيان: “تدين الجزائر بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الهمجي الذي ارتكبته أمس جماعة بوكو حرام الإرهابية ضد موكب حاكم ولاية بورنو شمال نيجيريا، والذي أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المدنيين ومن قوات الأمن النيجيرية”.

وتتقدم الجزائر بـ”خالص العزاء والمواساة للحكومة النيجيرية والشعب النيجيري الشقيق ولعائلات الضحايا مع تمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى”.

وإذ تجدد “تضامنها التام و وقوفها إلى جانب الحكومة النيجيرية”، فإن الجزائر “تؤكد في نفس الوقت عزمها التام على مكافحة الإرهاب والتزامها الراسخ بمواصلة دعم جهود المجتمع الدولي لدحر هذه الآفة التي تهدد السلم والأمن الدوليين”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق