رياضة

الجزائر تستضيف السنغال بملعب الرويبة في لقاء للتاريخ

يستضيف المنتخب الجزائري للريغبي بـ15 لاعبا (أكابر)، نظيره السنغالي يوم 20 يونيو القادم بملعب الرويبة (الجزائر العاصمة)، في لقاء “تاريخي” باعتباره أول خرجة رسمية “للخضر” بالأراضي الجزائرية، لحساب الجولة الثانية من كأس أمم إفريقيا-2020 في صيغتها الجديدة، حسبما علم من الاتحادية الجزائرية للعبة.

ويتواجد “الخضر” ضمن المجموعة الثالثة لكأس أمم إفريقيا-2020 للريغبي بـ15 لاعبا، بمعية أوغندا والسنغال، حيث يستهل المنتخب الوطني مشواره بالتنقل إلى كامبالا لمواجهة المنتخب الأوغندي يوم 6 يونيو، قبل أن يستضيف منتخب السنغال في الـ20 من نفس الشهر (00ر17 سا) بملعب “سالم مبروكي” بالرويبة.
وفي حالة تحقيق الفوز في المقابلتين أمام أوغندا و السنغال، سيتأهل المنتخب الجزائري مباشرة إلى الدور نصف النهائي أين سيواجه يوم 29 يوليو، متصدر المجموعة الثانية، التي تضم المغرب، كينيا وكوت ديفوار، بينما يجري النهائي في الفاتح أغسطس في بلد سيتم تحديده لاحقا من طرف الاتحاد الإفريقي للريغبي.

للتذكير، قرر الاتحاد الإفريقي للريغبي، نهاية السنة الفارطة، التخلي عن الصيغة القديمة لكأس أمم إفريقيا، التي كانت تعتمد على ثلاث كؤوس إفريقية أي على ثلاثة مستويات : الكأس البرونزية، الكأس الفضية والكأس الذهبية، ليعتمد بداية من هذه السنة على صيغة جديدة بمشاركة 16 منتخبا، ستنطلق شهر يونيو المقبل.
وتوج المنتخب الجزائري “الفتي” بالكأس البرونزية في 2017، ثم بالكأس الفضية سنة 2018، وكان يتأهب سنة 2019 لخوض الكأس الذهبية (أغلى الكؤوس القارية)، قبل أن تقرر الهيئة القارية تغيير صيغة المنافسة التي انطلقت بمرحلة تصفوية (لم تكن الجزائر معنية بها لاحتلالها الصف السادس قاريا) في شهر نوفمبر الفارط.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق