إقتصاد

الجزائر تعزز مكانتها كأول مورد للغاز في إسبانيا وثاني مورد للغاز في إيطاليا سنة 2020

عززت الجزائر مكانتها كأول مورد للغاز في إسبانيا وثاني مورد للغاز في إيطاليا سنة 2020، كما ارتفعت حصتها في السوق إلى مستوى 22٪ سنة 2020 مقابل 18٪ في العام السابق.

وعلى الرغم من انخفاض الواردات الإيطالية للغاز في عام 2020 بسبب جائحة كورونا، والتي سجلت انخفاضًا بنسبة 8 ٪ مقارنة بعام 2019 لتصل إلى 66 مليار متر مكعب، صدرت الجزائر إلى إيطاليا حجمًا من الغاز بلغ 14.8 مليار متر مكعب، بزيادة قدرها 12٪ مقارنة بعام 2019..

كما عززت الجزائر مكانتها كأول مورد للغاز لإسبانيا في عام 2020 بحجم تصدير 9.6 مليار متر مكعب (جزء منها مخصص للبرتغال) وهو ما يمثل حصة تزيد عن 29٪.

للإشارة فإن واردات إسبانيا من الغاز تراجعت بنحو 13.5٪ في عام 2020 مقارنة بعام 2019 لتصل إلى 32.6 مليار متر مكعب.

وتم نقل هذه الكميات من الغاز عبر خطوط أنابيب Medgaz و GME إلى إسبانيا، وكذا GEM إلى إيطاليا وعن طريق ناقلات الغاز الطبيعي المسال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى