أخبار الوطنصحة وجمال

الجزائر تودع أداة التصديق على اتفاقية إنشاء الوكالة الإفريقية للأدوية

أودعت الجزائر رسميا أداة التصديق على الاتفاقية المتضمنة إنشاء الوكالة الأفريقية للأدوية، حسب ما جاء اليوم الخميس في بيان لوزارة الصناعة الصيدلانية.

وأعلن وزير الصناعة الصيدلانية، عبد الرحمان لطفي جمال بن باحمد عن هذا الإيداع بمناسبة مشاركته يوم الثلاثاء الفارط في أشغال مائدة مستديرة حول الوكالة الأفريقية للأدوية تحت موضوع “رؤية وإستراتيجية للقارة”، حسب المصدر نفسه.

وشارك في أشغال المائدة المستديرة التي نظمها المبعوث الخاص للاتحاد الأفريقي للوكالة الأفريقية للأدوية، ميشال سيديبي، مجموعة من المتدخلين منهم لاسيما منسقة برنامج تنسيق التنظيمات، الدكتورة ماغاريث ندوموندو سيغوندا، والمديرة العامة للوكالة الأوروبية للأدوية، ايمير كوك وكذا وزراء الصحة لجمهورية كونغو الديمقراطية ومصر والرأس الأخضر.

كما شارك ممثل الفدرالية الدولية لجمعيات وللمصنعين الصيدلانيين وممثل الاتحاد الدولي لجمعيات المرضى.

وخلال تدخله، استعرض بن باحمد تطور قطاع الصناعة الصيدلانية في الجزائر حيث يضم حاليًا نحو مائة وحدة إنتاج في سوق للأدوية تقدر بـ4 مليار أورو قام الإنتاج الوطني بتغطيتها بنسبة 66 بالمائة سنة 2021.

وذكر الوزير أن “نسبة نمو الإنتاج الوطني قد عرفت قفزة نوعية بعد قرار رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون باستحداث وزارة خصصت للقطاع حيث انتقلت نسبة تغطية السوق من 50 بالمائة سنة 2019 إلى أزيد من 66 بالمائة سنة  2021”.

وبخصوص تطلعات الجزائر المتعلقة بالوكالة الإفريقية للأدوية، أعرب  بن باحمد عن أمله في تقوم هذه الوكالة بمطابقة التنظيم الصيدلاني على المستوى القاري، من خلال مطابقة أنظمة التسجيل وتأهيل تنظيمي على مستوى كافة بلدان القارة، مؤكدا أن “إنشاء الوكالة الأفريقية للأدوية ستسمح بمركزية تسجيل الأدوية الأساسية للحاجيات المشتركة للقارة”.

كما أعرب عن رغبته في أن “تلعب الوكالة الأفريقية للأدوية دورا في تبادل الوسائل على المستوى القاري و التكفل بتفقد مواقع الإنتاج وتعزيز مراقبة الجودة والتكوين لدفع البحث والتنمية من خلال تجارب عيادية ستسهل الاستفادة من الإبداع وإنشاء أقطاب امتياز متخصصة في مجالات التكنولوجيا الحيوية على غرار المصل و اللقاحات و مضادات الفيروسات الرجعية وعلاج الأورام”.

ولدى تطرقه إلى وباء كوفيد-19 الذي كشف، على حد قوله “العجز القاري من حيث السيادة الصحية، بما أن سكان أفريقيا هم السكان الأقل استفادة من التلقيح في العالم، في الوقت الذي تحقق فيه الجزائر وكذا بلدان أخرى من أفريقيا مشاريع استثمار لإنتاج اللقاح ضد كوفيد-19، أعرب بن باحمد عن أمله في أن تتمكن الوكالة الإفريقية للأدوية من لعب دور “جد هام لترقية هذا النوع من المبادرات وتنسيقها وتعميمها لإشكاليات أخرى تمس القارة الأفريقية”، يضيف المصدر ذاته.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى