ثقافة

الجزائر تُشارك في معرض تونس الدولي الـ 38 للكتاب

تشارك الجزائر في الطبعة 38 لمعرض تونس الدولي للكتاب التي تستمر فعالياتها إلى غاية 28 أبريل الجاري بقصر المعارض بالكرم بالعاصمة تونس, حسب بيان لوزارة الثقافة والفنون.

وتمثل المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية الجزائر بجناح يضم أكثر من 650 عنوانا في مختلف التخصصات الثقافية والأدبية والفكرية تمثل إصدارات ما يقارب 24 دار نشر جزائرية حضرت بمجموعة من العناوين في التاريخ والأدب والفلسفة والتراث
والكتب الفاخرة وكتب الأطفال تعكس الثقافة والتراث الجزائري في مختلف تجلياته.

وتعقد الطبعة ال 38 لمعرض تونس الدولي للكتاب, التي تعرف حضور 314 دار نشر من 25 بلدا, تحت شعار “التضامن مع الشعب الفلسطيني”, وهذا على خلفية العدوان الصهيوني المستمر على قطاع غزة منذ أكتوبر الماضي والذي أودى بحياة أكثر من 34 ألف فلسطيني إلى جانب دمار هائل في القطاع.

وعن اختيار التضامن مع فلسطين شعارا للدورة أوضحت اللجنة المنظمة أن هذا التضامن يأتي ل “التنديد بجرائم الاحتلال, كما يأتي لكسر الحصار الفكري كون المسألة اليوم تتعلق بمعركة وجود ثقافي”, مشيرة إلى أن “المحافظة على التراث الثقافي هي في لب الصراع”, حسب الصحافة التونسية.

ويتجسد تكريم فلسطين -تضيف اللجنة- من خلال برمجة مجالس حوارية تتمحور حول الهوية الفلسطينية والمقاومة الفلسطينية وجرائم الإبادة الصهيونية وكذا الالتزام الأدبي والفكري, وهذا بمشاركة مثقفين فلسطينيين من بينهم الفيلسوف
والمفكر أحمد البرقاوي والكاتبة عدنية شبلي.

وتسجل الدورة ال 38 حضور مثقفين وأدباء من تونس وإيطاليا (ضيف الشرف) والأرجنتين واليمن وموريتانيا والصين والكويت بينهم الروائي الجزائري واسيني الأعرج.

وكانت الجزائر قد حلت ضيف شرف على الدورة ال 34 لمعرض تونس الدولي للكتاب التي عقدت في 2018.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى