إقتصاد

وزير الصناعة الصيدلانية: الجزائر مصممة على تغطية 70 بالمئة من احتياجاتها محليا 

أكد وزير الصناعة الصيدلانية لطفي بن باحمد اليوم الأحد بالجزائر العاصمة على ضرورة تطوير الإنتاج المحلي للأدوية من أجل تغطية احتياجات البلاد في هذا المجال في ظرف عامين وتقليص فاتورة الاستيراد.

و أوضح الوزير خلال نزوله ضيفا على حصة على المباشر ليومية “لوسوار دالجيري” قائلا، “لدينا رغبة في تطوير الإنتاج المحلي سيما من خلال مرافقة الصناعيين المحليين من خلال إزالة القيود المختلفة التي تعيق تحقيق مشاريعهم”، مضيفا بالقول “لقد حددنا هدفًا لتغطية 70 بالمئة من احتياجاتنا من الأدوية في ظرف سنتين”.

وبحسب الوزير فإن الصناعيين المحليين يواجهون العديد من العراقيل سيما القيود البيروقراطية بما في ذلك تأخير التسجيل.وإذ ذكر بوجود وحدات إنتاج “متوقفة عن العمل بسبب قرارات إدارية”، أشار الوزير إلى الجهود التي تبذلها دائرتهالوزارية من اجل تذليل بعض العقبات الإدارية.

وأكد في هذا السياق أن استحداث وزارة للصناعات الصيدلانية سيجعل من الممكن التكفل بكفاءة اكبر بمختلف الإشكاليات التي تعيق تطوير الإنتاج المحلي للأدوية.

وأشار الوزير إلى أنه تم وضع اللمسات الأخيرة على المراسيم مما يجعل من الممكن وضع سياسة جديدة في مجال الصناعة الصيدلانية لصالح المنتجين المحليين.

وتتعلق هذه النصوص على وجه الخصوص بتسجيل الأدوية والتصديق عليها ودفاتر الأعباء المتعلقة بالاستيراد والإنتاج الوطني وتعريف المؤسسة الصيدلانية وتحديد الأدوية الأساسية.

و بالإضافة إلى تلبية 70 بالمئة من الاحتياجات الوطنية من الأدوية، فإن تطوير الإنتاج المحلي سيقلل أيضًا من فاتورة الاستيراد عن طريق تصنيع العديد من المنتجات محليًا بما في ذلك الأنسولين.

ولتعزيز الإنتاج المحلي، فان الوزارة تعتمد بشكل كبير على دور الوكالة الوطنية للأدوية، على حد قوله.

كما أشار الوزير إلى أن “هذه الوكالة هي أداة أساسية في تطوير الصناعة الصيدلانية (….). مضيفا أن للوكالة اليوم مواردها البشرية وميزانيتها كما قمنا بدمجها في مختبر مراقبة المنتجات الصيدلانية”.

وقال السيد بن باحمد، إنه يؤيد أيضا منع استيراد المكملات الغذائية، موضحا إن المصنعين المحليين يمكنهم تصنيع المكملات الغذائية محليا.

وتابع قوله في السياق ذاته أن الجزائر قد استوردت أدوية بقيمة 1.13 مليار دولار في سنة 2019 مقابل 1.24 مليار دولار في 2018 وفقًا لمعطيات الجمارك الجزائرية.

وحسب ذات المصدر، فان واردات الأدوية قد سجلت خلال الربع الأول من العام الحالي زيادة نسبتها 20.45 بالمئة مقارنة بنفس الثلاثي من سنة 2019 الذي سجل 241.08 مليون دولار.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق